موعد مباراة الاهلى والوداد المغربى اليوم 28 / 10 / 2017 بنهائى افريقيا

موعد مباراة الاهلى والوداد المغربى اليوم 28 / 10 / 2017 بنهائى افريقيا الأهلي والوداد المغربى

كتب فتحى الشافعى

يستضيف فريق الأهلي فى السابعة من مساء اليوم، السبت، اختباراً صعبا عندما يستضيف الوداد المغربى باستاد برج العرب فى ذهاب نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا، وهى المباراة التى سيحضرها ما يقرب من 50 ألف مُشجع ويُديرها الحكم الإثيوبى باملاك تيسيما وييسا.

الأهلي يتطلع لاستعادة بطولة أفريقيا

وتُعد مباراة الليلة واحدة من أهم المباريات التى يخوضها بطل مصر خلال السنوات الأخيرة، كونها على بُعد خطوة واحدة من استعادة "الأميرة الأفريقية" الغائبة عن قلعة الجزيرة منذ عام 2013، ويعلم المارد الأحمر جيدا أن مواجهة الفريق المغربى الليلة تختلف عن معظم المواجهات السابقة لقوة المنافس، باعتبار أن الوداد كان يلعب مع الأهلي فى مجموعة واحدة بدورى المجموعات وتصدّرها على حساب الأهلي.

وما يُزيد من صعوبة مواجهة الليلة أيضا أن المنافس المغربي من أقوى الفرق الدفاعية والهجومية، وهو ما يجعل اللقاء صعبا للغاية، خاصة فى ظل الغيابات التى يُعانى منها الأهلي، حيث يفتقد جهود صالح جمعة للإصابة، كما يتواصل غياب حسام عاشور لنفس السبب.

الأهلي يستعيد جهود فتحى والسعيد

ويستعيد الأهلي جهود الثنائي أحمد فتحي وعبد الله السعيد فى لقاء اليوم، حيث يعود الأول بعد انتهاء إيقافه، كما يعود الثاني بعد تماثله للشفاء من إصابته الأخيرة، ويعول حسام البدري على مفاتيح لعبه خلال الفترة الأخيرة، وأهمها على معلول وأجايى ووليد أزارو ومؤمن زكريا ووليد سليمان.

البدرى تحدث مع لاعبيه طوال الأيام الماضية حول أهمية التركيز فى لقاء الليلة وعدم الانشغال بأية أمور أخرى، منها الضغط الجماهيرى ونتيجة لقاء النجم الساحلى ببرج العرب الذى انتهى بفوز بطل مصر 6/2، وحذر البدرى من تكرار أخطاء دفاع الأحمر، وذهب المدير الفنى إلى أن الفريق المغربى خصم صعب ولا بد من التركيز فى المباراة منذ بدايتها لتحقيق نتيجة جيدة تُسهّل مهمة الفريق فى لقاء العود بالمغرب يوم 4 نوفمبر المقبل.

التشكيل الأقرب للأهلي أمام الوداد

ومن المقرر أن يضم تشكيل الأهلي فى مواجهة الليلة كلاً من: شريف إكرامي وأحمد فتحى ومحمد نجيب وسعد سمير وعلى معلول، عمرو السولية ورامى ربيعة ومؤمن زكريا وعبد الله السعيد، جونيور أجايى ووليد أزارو.

فى المقابل يسعى الوداد المغربى للخروج من مباراة بأقل الخسائر للمحافظة على حصد اللقب القاري للمرة الثانية في تاريخه، بعدما سبق وأن توج بطلاً للمسابقة عام 1992 قبل خوض مباراة الإياب الأسبوع المقبل بمدينة "الدار البيضاء" المغربية.

ويأمل الوداد البيضاوي فى كسر حاجز النحس الذى يلازمه بملعب "برج العرب"، حيث سبق وخاض 3 مواجهات على نفس الملعب أمام الأندية المصرية لم يتذوق خلالها طعم الانتصار، كما فشل في التسجيل على مدار المباريات الثلاث.

وطالب حسين عموتة المدير الفنى لنادى الوداد، سداسي الفريق عبد اللطيف نصير وإسماعيل الحداد وعبد العظيم خضروف وإبراهيم النقاش ومحمد أوناجم وبدر غادارين بالحذر خلال مشاركتهم المنتظرة فى مباراة اليوم خشية الحصول على البطاقة الصفراء، والغياب عن مباراة الإياب للإيقاف، فيما يفتقد الفريق لجهود لاعبه أمين عطوشي بسبب الإيقاف، بعد حصوله على البطاقة الحمراء خلال مشاركته فى مباراة اتحاد العاصمة الجزائرى السبت الماضى فى إياب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا الذى انتهى بفوز الوداد بنتيجة 3 – 1.