سيتي يحقق فوزه الثامن على التوالي ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي

سيتي يحقق فوزه الثامن على التوالي ويعزز صدارته للدوري الإنجليزي

عزز فريق مانشستر سيتي موقعه في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عبر الفوز على مضيفه وست بروميتش البيون 3 /2 اليوم السبت في المرحلة العاشرة.

وواصل مانشستر يونايتد مطاردته لسيتي بعدما حقق انتصارا صعبا وتغلب على ضيفه توتنهام 1 / صفر.

وفي باقي المباريات فاز ليفربول على ضيفه هيديرسفيلد تاون 3 /صفر وارسنال على ضيفه سوانسي سيتي 2 /1 وستوك سيتي على مضيفه واتفورد 1/صفر وتعادل كريستال بالاس مع ضيفه ويستهام يونايتد 2 /2.

وعلى ملعب ذا هاوثورنس حقق مانشستر سيتي فوزه الثامن على التوالي وتغلب على مضيفه وست بروميتش بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وتقدم الألماني الشاب ليروي سان بهدف لسيتي في الدقيقة العاشرة ثم تعادل جاي رودريجيز لوست بروميتش في الدقيقة 13.

وأضاف البرازيلي فرناندينيو الهدف الثاني لسيتي في الدقيقة 15 قبل أن يختتم رحيم ستيرلينج التسجيل في الدقيقة 65 قبل أن يسجل فيديريكو سيرايوكو الهدف الثاني لوست بروميتش في الوقت بدل الضائع.

ورفع سيتي رصيده في الصدارة إلى 28 نقطة من تسعة انتصارات وتعادل وحيد متفوقا بفارق خمس نقاط على مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني.

وعلى ملعب اولد ترافورد، ظل التعادل السلبي قائما طوال 80 دقيقة ،حتى نجح المهاجم الفرنسي أنتوني مارتيال في تسجيل هدف الفوز لمانشستر يونايتد بعد عشر دقائق فقط من مشاركته من مقعد البدلاء مكان ماركوس راشفورد.

وجاءت هزيمة توتنهام في غياب نجم هجومه هاري كين، الذي يعاني من إصابة في الساق اليسرى.

وكان مانشستر يونايتد الفريق الأفضل في أغلب فترات المباراة، من حيث السيطرة والتفوق الهجومي وكذلك الصلابة الدفاعية ، كما صنع توتنهام عددا من الفرص التهديفية لكن مانشستر كان الأخطر وحقق النقاط الثلاث المطلوبة بهدف مارتيال.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع ،وضغط هجومي مبكر من جانب مانشستر يونايتد بحثا عن التقدم المبكر.

وجاء أول تهديد لمرمى توتنهام في الدقيقة الثانية حيث توغل روميلو لوكاكو داخل منطقة الجزاء وأرسل عرضية خطيرة أمام المرمى باتجاه ماركوس راشفورد، لكن حارس المرمى هوجو لوريس انقض على الكرة وأمسك بها قبل أن تصل إلى قدم راشفورد.

وواصل مانشستر يونايتد ضغطه الهجومي، في حين اكتفى توتنهام بالتأمين الدفاعي خلال الدقائق الأولى ، وكادت شباكه أن تهتز في الدقيقة العاشرة، عندما توغل لوكاكو وراشفورد وراوغا الدفاع داخل منطقة الجزاء ، لكن المحاولة انتهت بتمريرة بعيدة من لوكاكو.

بمرور الدقائق العشرة الأولى ، دخل توتنهام في أجواء المباراة، من خلال فرض سيطرته على الكرة بشكل أكبر، وبمرور الوقت وجد طريقه لشن الهجمات على مرمى مانشستر.

وتوالت محاولات توتنهام للوصول إلى الشباك، لكنه اصطدم بحذر دفاعي شديد من جانب أصحاب الأرض.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ، استعاد مانشستر تفوقه الهجومي لكن دفاع توتنهام لم يسمح بخطورة حقيقي تهدد شباكه.

وكاد توتنهام أن يصدم مانشستر يونايتد وجماهيره في الدقيقة 42 حيث سدد المدافع إيريك داير كرة خادعة وسط ارتباك في منطقة الجزاء، لكن الحارس ديفيد دي خيا تصدى لها ببراعة.

وكثف مانشستر ضغطه الهجومي في الدقائق المتبقية، لكن جميع محاولاته باءت بالفشل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الدقائق الأولى من الشوط الثاني، اتسم الأداء بالحذر الدفاعي من الجانبين وانحصرت أغلب مجريات اللعب في وسط الملعب ، وجاء أول تهديد لمرمى توتنهام في الدقيقة 51 من عرضية خطيرة أرسلها آشلي يانج لكن الحارس أمسك بها بثبات.

وحالف الحظ توتنهام بشكل كبير في عدم اهتزاز شباكه في الدقيقة 55 ،حيث تعاون الدفاع بشكل كبير مع الحارس في التعامل مع ثلاث تسديدات خطيرة.

وأجرى ماوريسيو بوتشيتينو، المدير الفني لتوتنهام، تغييرين في الدقيقة 62 ،حيث أشرك فيرناندو لورينتي وموسى ديمبلي بدلا من سون هيونج مين وموسى سيسوكو.

وفي الدقيقة 65 نفذ هنريك مخيتريان ضربة ركنية حاول دفاع توتنهام تشتيتها، ووصلت إلى أنطونيو فالنسيا المنطلق من الخلف ليسددها بقوة لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وأجرى المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو تبديله الأول في صفوف مانشستر في الدقيقة، 65 بإشراك جيسي لينجارد بدلا من مخيتريان ، ثم أشرك أنتوني مارتيال بدلا من راشفورد في الدقيقة 70 .

وأضاع ديلي ألي فرصة ذهبية لتوتنهام في الدقيقة 78 ،حيث تلقى طولية من كريستيان اريكسن لدى انطلاقه باتجاه المرمى لكنه وجه الكرة بجوار القائم مباشرة.

وبعدها بثوان ، أناب القائم عن حارس مرمى توتنهام في التصدي لكرة سددها لوكاكو برأسه.

وفي الدقيقة 81 ، حصد مانشستر أخيرا ثمرة محاولاته، وتقدم عن طريق البديل مارتيال حيث أرسل لوكاكو كرة طولية برأسه استخلصها مارتيال ببراعة وسط مدافعين اثنين ثم صوبها ببراعة في الشباك.

بعدها بدا اليأس يدب في نفوس بعض عناصر توتنهام، ولم يقدم الفريق الحدة الهجومية الكافية للتعادل بينما كان مانشستر الأقرب للتسجيل مجددا ، لكن كل المحاولات باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز مانشستر يونايتد 1 / صفر .

وعلى ملعب انفيلد، اهدر النجم المصري محمد صلاح ضربة جزاء لليفربول في الشوط الأول، ولكن صاحب الأرض حسم الفوز على ضيفه هيدرسفيلد بثلاثية في الشوط الثاني.

وتقدم دانييل ستوريدج بهدف لليفربول في الدقيقة 50 ثم أضاف البرازيلي روبرتو فيرمينو الهدف الثاني في الدقيقة 58 وتبعه الهولندي جيورجينيو فاينالدوم بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 75.

الفوز رفع رصيد ليفربول إلى 16 نقطة في المركز السادس وتجمد رصيد هيدرسفيلد عند 12 نقطة في المركز الحادي عشر.

وعلى استاد الإمارات نجح ارسنال في تحويل تأخره بهدف أمام ضيفه سوانسي سيتي إلى الفوز بهدفين.

وتقدم سام كليوكاس بهدف لسوانسي في الدقيقة 22 ثم رد البوسني سياد كولاسيناك بهدف التعادل لارسنال في الدقيقة 51 وتكفل الويلزي ارون رامزي بهدف الفوز في الدقيقة 58.

الفوز رفع رصيد ارسنال إلى 19 نقطة في المركز الرابع وتجمد رصيد سوانسي عند ثمان نقاط في المركز السابع عشر.

وقاد دارين فليتشر فريقه ستوك سيتي للفوز على مضيفه واتفورد بهدف دون رد سجله في الدقيقة 16.

الفوز رفع رصيد ستوك إلى 11 نقطة في المركز الرابع عشر وتجمد رصيد واتفورد عند 15 نقطة في المركز السابع.

وتعادل كريستال بالاس بصعوبة شديدة مع ضيفه ويستهام 2 /2 ليرفع رصيده إلى أربع نقاط في المركز الأخير مقابل تسع نقاط لويستهام في المركز السادس عشر.

وتقدم المكسيكي خافيير هيرنانديز بهدف لويستهام في الدقيقة 31 وأضاف الغاني أندريه أيو الهدف الثاني في الدقيقة 43 فيما سجل لوكا ميليفوجيفيتش الهدف الأول لكريستال بالاس في الدقيقة 58 من ضربة جزاء وخطف ويلفريد زاها هدف التعادل القاتل لأصحاب الأرض في الدقيقة 97.

السابق