مرتضى يتهم أحمد سليمان بالسمسرة والقتل.. ويستعرض حسابات النادي بالبنوك

مرتضى يتهم أحمد سليمان بالسمسرة والقتل.. ويستعرض حسابات النادي بالبنوك مرتضى منصور

رد مرتضى منصور رئيس الزمالك والمرشح المحتمل لرئاسة النادي، على الاتهامات التي وجهها له أحمد سليمان المرشح الآخر لرئاسة الزمالك، في الانتخابات المزمع إقامتها يومي 23، و24 نوفمبر المقبل.

وأكد مرتضى خلال المؤتمر الصحفي الذي أقامه بمقر نادي الزمالك، أنه تقدم ببلاغ للنائب العام ضد سليمان وقائمته، موجها لهم تهم السب والقذف وترويج شائعات.

وأكمل: " أحمد سليمان ومصطفى عبد الخالق سبق وتقدما بطلب لوزارة الشباب والرياضة للعدول عن قرار الاستقالة، من مجلس الإدارة" موضحا أن سليمان استقال من منصبه بعد واقعة الدفاع الجوي بشهرين وليس بسبب الحادث، وفق قوله.

كما اتهم أحمد سليمان وابن شقيقته بقتل شخص يدعى كريم، بحسب قوله، قائلاً: "تم مجاملة أحمد سليمان في القضية واعتبارها قضية دفاع عن النفس، وشدد على أن القضية برقم  10404 في شهر أغسطس 2012"، مطالبا النائب العام ووزير الداخلية إعادة فتح باب التحقيق في هذه القضية.

وكان أحمد سليمان أقام مؤتمرًا صحفيا الأسبوع الماضي، اتهم خلاله مرتضى بإهدار أكثر من مليار جنيه دخلوا خزينة نادي الزمالك في بداية فترة توليه.

واستعرض مرتضى خلال المؤتمر، حسابات النادي في البنوك لدى تسلمه النادي من لجنة مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، والتي جاءت كالتالي: "كشف حساب نادي الزمالك لدى البركة فرع المهندسين كان 6786 جنيه، وفي حساب النادي بالمصرف المتحد مبلغ 1763 جنيه، وفي حساب النادي بالبنك الأهلي مبلغ 5575 جنيه، وفي حساب النادي أخر بالبنك الأهلي كان يتواجد فيه 105 ألف جنيه، وبنك أخر في حساب النادي 518 جنيه، ورصيد النادي في حساب أخر بالمصرف المتحد كان به 18 جنيه،  ولم تتواجد في أرصدة النادي رواتب الموظفين والأجهزة الفنية".

وأكمل: "مجلس الإدارة الأسبق برئاسة ممدوح عباس كان يقوم بتأجير المحلات في سور النادي بألف جنيه في السنة للمحل الواحد"، مشددًا على أنه استعاد 80 محل و24 مكتب، وأصبح إيجار المحل 54 ألف جنيه في الشهر.

وأكد أن المخالفات المالية الخاصة بتأجير المحلات بالنادي في فترة تواجد ممدوح عباس بلغت 269 مليون جنيه، بحسب قوله، مدللا على أن أحد البنوك المستأجرة للمحلات في سور النادي أهدر على النادي 54 مليون جنيه، بخلاف 34 مليون أخرها تم إهدارها في محلات أخرى.

وأضاف أن الزمالك لم يحصل سوى على 9 ملايين جنيها من الدولة فقط للمساهمة في المنشأت، وخزينة النادي يتواجد فيها 109 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن الملايين التي دخلت خزينة النادي في فترة توليه رئاسة النادي تم صرفها على النادي والأنشطة الرياضية وفريق الكرة وباقي الألعاب الأخرى ومستحقات اللاعبين.

وشدد منصور على أن تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات الذي أكد أن النادي أهدر 984 مليون جنيه في عهد مجلس إدارة النادي برئاسة ممدوح عباس.

وتحدث رئيس الزمالك عن مستحقات لاعبي فريق الكرة في عهد المجلس الأسبق، وشدد على أن هناك العديد من القضايا في الاتحاد الدولي لكرة القدم بسبب ممدوح عباس، حيث يتواجد 13 لاعبا لهم مستحقات متأخرة وسدد النادي جزء كبير من المستحقات بالرغم من الحجز على أرصدة النادي الأبيض.

وأوضح أن المجلس الحالي سيسلم النادي للإدارة المقبلة في صورة مختلفة، قائلا: "النادي واقفا على رجله.. إنشائيا وماليا".