حسام حسن يعيد ترتيب أوراق المصري عقب هروب «بانسيه»

حسام حسن يعيد ترتيب أوراق المصري عقب هروب «بانسيه» بانسيه

نقلا عن العدد الورقي

سادت حالة من الارتباك داخل المصرى البورسعيدى بعد هروب البوركينى «بانسيه» إلى السعودية، للتعاقد مع فريق هناك، لعدم حصوله على مستحقاته من الفريق البورسعيدى لمدة 3 أشهر. واستفسر مجلس الإدارة من حسام وإبراهيم حسن عن ظروف واقعة هروب اللاعب، خصوصاً أن جواز سفره بحوزة الجهاز الإدارى.

وقال على الطرابيلى، عضو مجلس إدارة النادى: «اللاعب ليست له أى مستحقات، وهرب عن طريق جواز سفر بجنسية أخرى، وحصل على نصف قيمة عقده، ولا توجد أى أزمات مالية تواجه اللاعب مع إدارة النادى»، مشدداً على أن إدارة النادى بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية ضد اللاعب، عن طريق إبلاغ الاتحاد المصرى لكرة القدم، والاتحاد البوركينى، وفيفا.

من جانبه، بدأ حسام حسن، المدير الفنى للفريق، إعادة النظر فى بعض اللاعبين، وتعديل مراكز البعض، بعد الخسارة من الإسماعيلى فى الجولة السابعة من مسابقة الدورى العام بهدفين لهدف، وغياب الانتصارات عن الفريق للمباراة الثانية على التوالى، بعد التعادل مع الرجاء فى الجولة السادسة.

وينوى «العميد» الاعتماد على محمد أبوشعيشع فى مركز المدافع الأيمن خلال الفترة المقبلة، بدلاً من كريم العراقى، بسبب تذبذب مستواه، وأيضاً عودة أحمد سالم صافى فى الدفاع، وأحمد شكرى فى الوسط، وشنّ «حسن» هجوماً شديداً على لاعبى الفريق بعد ظهورهما أمام الإسماعيلى، ومن قبلها الرجاء فى حالة متراجعة، مقارنة بمستوى بداية الدورى، مهدداً المتخاذلين بالاستبعاد خلال الفترة المقبلة، مؤكداً أن شرط الإفراج عن المستحقات، هو العودة من جديد للانتصارات، وتقديم الكرة الجماعية من جديد، بعدما قرر فرض غرامة قدرها 35 ألف جنيه على كل لاعب من لاعبى الفريق، وذلك بواقع 10 آلاف جنيه غرامة لمباراة الرجاء و25 ألف جنيه غرامة لمباراة الإسماعيلى، مع وقف مستحقات جميع اللاعبين إلى أجل غير مسمى.

ويواصل الفريق استعداده لمواجهة الاتحاد السكندرى خلال الجولة المقبلة، بعد قرار الجهاز الفنى منح اللاعبين راحة من المران أمس الأول، ومن المنتظر أن تشهد المباراة المقبلة عودة المدافع إسلام صلاح قائد بعد غيابه فى المباراة السابقة أمام الدراويش لحصوله على ثلاثة إنذارات.