جوائز الكاف.. خالد بيومي لـ"يلا كورة": موسيس أخطر منافس لصلاح.. وكنت أتوقع ضم حجازي

جوائز الكاف.. خالد بيومي لـ"يلا كورة": موسيس أخطر منافس لصلاح.. وكنت أتوقع ضم حجازي خالد بيومي

رشح خالد بيومي المحلل الرياضي، الثلاثي محمد صلاح، والسنغالي سيدو ماني لاعبي ليفربول، والنيجيري فيكتور موسيس لاعب تشيلسي الإنجليزي، للتنافس على جائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2017.

وقال بيومي في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة"، إن صلاح يستحق الجائزة لعدة أسباب أبرزها انتقاله إلى ليفربول ليصبح أغلى صفقة لاعب عربي في العالم، ولأنه كان ثاني هدافي روما الموسم الماضي، وأفضل صانع ألعاب في الكالتشو متفوقا علي نجوم كبار.

وأضاف بيومي: "صلاح أهم لاعبي المنتخب في بطوله إفريقيا وكأس العالم والهداف الرسمي الحالي لمنتخب مصر، واستطاع الحفاظ علي نفس المستوي الذي أنهى به الموسم الماضي".

وعن فيكتور موسيس، قال بيومي: "هو لاعب مهاجم يتحول إلى مدافع أيمن لخدمة فريقه علي حسب رؤية المدرب، ويؤدي بشكل رائع، وكان أحد الأسباب الرئيسية لفوز تشيلسي بلقب البريمرليج، وكذلك تأثيره مع منتخب بلاده رغم اختلاف مركزه ودوره الكبير في تأهل بلاده لكأس العالم كأول منتخب أفريقي يترشح.

واعتبر بيومي، النيجيري موسيس أخطر منافس على صلاح، نظرا لحصوله على لقب البريميرليج.

أما عن المنافس الثالث وهو ماني، فقال: "هو أحد هدافي ليفربول الموسم الماضي وأفضل صانع ألعاب للفريق، وساهم في عودة ليفربول لدوري الأبطال في شكل وأداء فني ممتاز، وله دور مؤثر مع منتخب بلاده في البقاء في المنافسة للتأهل إلى كاس العالم".

وأوضح بيومي، أنه كان يتوقع تواجد أحمد حجازي مدافع ويست بروميتش الإنجليزي المعار من النادي الأهلي، ضمن القائمة الإفريقية لأفضل لاعب داخل القارة، معتبرًا إياه أحد الأسباب الرئيسية في تأهل مصر للنهائي في كأس الأمم الأفريقية بالجابون مطلع العام الحالي، وكان سببا مباشرًا للتأهل لكاس العالم روسيا 2018.

وأضاف: "حجازي ذو مستوي ثابت وأحد المؤثرين مع ناديه الأهلي سابقا والمنتخب، وهو من أهم لاعبي فريقه حاليا في البريميرليج بخوضه تجربه الاحتراف، ويعد من أهم قلوب الدفاع في إفريقيا والوطن العربي".

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، كشف اليوم عن القائمة الأولية للمرشحين للحصول علي جائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2017 والتي ضمت 30 لاعبا، وأيضا عن القائمة الأولية للمرشحين للحصول علي جائزة أفضل لاعب داخل قارة أفريقيا عن عام 2017.

ورشح بيومي، اللاعب المغربي أشرف بن شرقي لاعب الوداد، وأحمد فتحي لاعب الاهلي، للحصول على جائزة أفضل لاعب إفريقي داخل القارة.

وقال بيومي عن بنشرقي: "ليس لانه كان نجم مباراته الأخيرة أمام الأهلي، إنما لأنه هداف الفريق في بطوله دوري الأبطال، وكان مؤثرًا فنيا في تأهل الوداد للمباراة النهائية.

وتابع: "لاعب وجد نفسه وحيدا بعد الاستغناء عن فابريس أونداما، ووليم جيبور أهم هدافي الفريق، ومع ذلك كان هو أهم المؤثرين في الفريق، بالإضافة لصغر عمره، واختاره المدير الفني للمنتخب المغربي ليكون أحد الركائز المهمة للمنتخب المغربي الذي يسعي للتأهل إلى كأس العالم، وامتلاكه لمقومات صناعة اللعب والتهديف".

وعن فتحي، أشار بيومي إلى أنه صاحب مستوى ثابت، ولاعب جوكر يلعب في عدة مراكز بنفس المستوى، مثل لعبه في مركز المدافع الأيسر خلال بطولة الأمم الإفريقية بالجابون، ولعبه في مركز وسط المدافع مع النادي الأهلي في بعض الأوقات، بالإضافة للظهير الأيمن.

وتابع: "فتحي  مؤثر في فريقه ومنتخب بلاده، وهو من أهم عوامل فوز الأهلي ببطولتي الدوري والكأس، والتأهل للنهائي الإفريقي".