الشوط الأول.. الأهلى يمطر شباك التليفونات بثلاثية وحمودى يهدر ركلتى جزاء

الشوط الأول.. الأهلى يمطر شباك التليفونات بثلاثية وحمودى يهدر ركلتى جزاء أحمد حمودى

كتب رمضان حسن

أنهى الأهلى الشوط الأول أمام تليفونات بنى سويف متقدما بثلاثة أهداف نظيفة، أحرزها عمرو السولية وهشام محمد ووليد أزارو، فى المباراة التى تجمعهما حاليا على استاد بتروسبورت بدور الـ32 لكأس مصر.

بدأ الأهلى المواجهة بضغط شديد على دفاع التليفونات، مستغلا سرعات الثنائى أجايى وأحمد حمودى، ليحصل على أول ركلة ركنية فى الدقيقة الثانية تصدى لها حسين السيد، لكن دفاع التليفونات أبعدها من منطقة الجزاء تماما.

فى الدقيقة السابعة سقط مصطفى كشرى مهاجم التليفونات مطالبا بالحصول على ركلة جزاء، بعد التحام قوى معه من جانب محمد هانى، لكن حكم اللقاء تجاهل الأمر وهدد بمنحه بطاقة صفراء، ثم توغل عبد الرحمن زين داخل دفاعات الأهلى وهدد مرمى محمد الشناوى، إلا أن دفاعات الأحمر انقذت الموقف وشتت الكرة.

فى الدقيقة 11 حصل الأهلى على ركلة جزاء احتسبها الحكم طارق سامى بعد عرقلة المغربى وليد أزارو داخل منطقة الجزاء، فشل أحمد حمودى فى تسجيلها بعد تألق حارس التليفونات مصطفى حسن فى التصدى لها.

لم يستسلم الأهلى وضغط بكل هجومه لينجح لاعب الوسط هشام محمد بالدقيقة 19 فى إحراز هدف التقدم لناديه مستغلا "دربكة "دفاع التليفونات.

لم يستمر الحال أكثر من 3 دقائق لينجح عمرو السولية في تسجيل الهدف الثانى عن طريق عرضية أرضية تسلمها من حسين السيد الظهير الأيسر، ولم يجد أى صعوبة فى إدخالها شباك المنافس.

وحصل الأهلى فى الدقيقة 28 على ركلة حُرة بسبب عرقلة أزارو، سددها حسين السيد لكنها مرت أعلى مرمى التليفونات الذي ضغط علي استحياء لكن دون أي فاعلية.

وفى الدقيقة 38 حصل أزارو على ركلة جزاء جديدة، تصدى لها أحمد حمودى لكن صانع الألعاب أهدرها بغرابة شديدة أعلى مرمى حارس التليفونات، وحاول الأحمر زيادة غلته من الأهداف وبالفعل نجح المغربى أزاور فى تسجيل الهدف الثالث قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.