الأرجنتين تهزم روسيا وديا في افتتاح استاد "لوجنيكي" قبل المونديال

الأرجنتين تهزم روسيا وديا في افتتاح استاد "لوجنيكي" قبل المونديال صورة أرشيفية

حقق المنتخب الأرجنتيني انتصارا صعبا وتغلب على نظيره الروسي 1 / صفر في مباراة كرة القدم الودية التي جمعت بينهما اليوم السبت في العاصمة الروسية موسكو ، ضمن الاستعدادات لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وظل التعادل السلبي قائما بين الفريقين طوال 85 دقيقة ثم نجح سيرجيو أجويرو في خطف هدف الفوز للمنتخب الأرجنتيني ، الذي كان الأفضل وأهدر لاعبوه العديد من الفرص التهديفية على مدار شوطي المباراة منها فرص عدة ضاعت على النجم ليونيل ميسي.

وأقيمت المباراة في إعادة افتتاح استاد لوجنيكي العريق بالعاصمة موسكو ، بعد أعمال تطوير وتجديد استمرت لأربعة أعوام وتكلفت 400 مليون دولار ، استعدادا لمشاركته في احتضان فعاليات مونديال 2018 ، ومن بينها مباراة الافتتاح والمباراة النهائية.

كذلك شهدت المباراة أول استخدام لكرة المونديال الروسي والتي أزيح الستار عنها مؤخرا من جانب شركة "أديداس" للمنتجات الرياضية.

وبدأت المباراة بإيقاع متوسط ولكن سرعان ما دخل المنتخبان في الأجواء وبدأ تبادل المحاولات الهجومية.

وشكل ميسي وأجويرو وأنخيل دي ماريا إزعاجا مبكرا للدفاع الروسي من خلال التمريرات الذكية والاختراق من العمق ، لكن دون تشكيل خطورة حقيقة على الشباك في الدقائق الأولى ، كما أحبط الدفاع الأرجنتيني أكثر من محاولة للفريق الروسي أبرزها انطلاقة كونستانتين رواش مدافع كولون الألماني.

وقطع الدفاع الروسي ، ببراعة ، تبادلا للكرة بين ميسي ودي ماريا داخل منطقة الجزاء كاد أن يسفر عن هدف التقدم للأرجنتين في الدقيقة 17 .

وتألق الحارس الروسي ايجور اكينفييف بشكل كبير في التصدي لتسديدة خطيرة من دي ماريا في الدقيقة 21 إثر تمريرة متقنة من ميسي ، كما تألق الحارس في التصدي لكرة قوية من أجويرو سددها من حدود منطقة الجزاء بعد مراوغة الدفاع ببراعة.

وتراجع الإيقاع بعدها شيئا ما وانحصرت مجريات اللعب لدقائق في وسط الملعب ، لكن المنتخب الأرجنتيني استعاد نشاطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وهدد مرمى روسيا أكثر من مرة.

وكاد أجويرو أن يسجل هدف التقدم للأرجنتين في الدقيقة 45 عندما تلقى عرضية وسدد كرة قوية بقدمه اليسرى ارتطمت بقدم أحد لاعبي روسيا لينحرف اتجاهها لكن الحارس الروسي واصل تألقه وأخرجها إلى ضربة ركنية لم تستغل ، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وضاعت فرصة ثمينة على ميسي بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني حيث تلقى طولية رائعة من أجويرو وانطلق منفردا داخل منطقة الجزاء ثم سدد كرة ساقطة (لوب) مرت فوق الحارص ، إلا أن رواش تدخل في اللحظة مناسبة وأطاح بها برأسه.

ورد المنتخب الروسي بفرصة خطيرة في الدقيقة 59 حيث راوغ دينيس جلوشاكوف الدفاع ببراعة ثم سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة ، ثم تصدى الحارس الأرجنتيني سيرجيو روميرو ، بصعوبة لتسديدة من ألكسندر كوكورين بعدها بدقيقة واحدة.

بعدها فرض المنتخب الأرجنتيني تفوقه الهجومي من جديد وتوالت محاولاته لكن الحذر الدفاعي وكذلك افتقاد الدقة الكافية في اللمسات الأخيرة حالا دون اهتزاز الشباك الروسية.
وفي الدقيقة 86 ، جنى أجويرو أخيرا ثمرة محاولاته وافتتح لتسجيل للمنتخب الأرجنتيني حيث تلقى تمريرة من البديل بافون وسدد كرة قوية اصطدمت بالروسي جيورجي دزيكيا ثم ارتدت لأجويرو ليسكنها الشباك برأسه.

وواصل الفريق الأرجنتيني محاولاته في الدقائق المتبقي أملا في تعزيز انتصاره لكن كل المحاولات باءء بالفشل لتنتهي المباراة بفوز الأرجنتين 1 / صفر.