بالفيديو| أتلتيكو مدريد بطلاً للسوبر الأوروبي برباعية في شباك الريال

بالفيديو| أتلتيكو مدريد بطلاً للسوبر الأوروبي برباعية في شباك الريال أتلتيكو مدريد

توج فريق أتلتيكو مدريد ببطولة كأس السوبر الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه، وذلك عقب انتصاره الثمين على ريال مدريد بنتيجة 4-2، في المباراة التي جمعت الفريقين بالعاصمة الأستونية تالين.

أحرز رباعية أتلتيكو مدريد كلاً من: دييجو كوستا هدفين في الثانية 49، 79، ساؤول نيجيز في الدقيقة 98، كوكي في الدقيقة 101، فيما أحرز هدفي الريال بنزيما في الدقيقة 26، راموس من ركلة جزاء في الدقيقة 63.

اشتعل اللقاء باكراً منذ البداية، وذلك بعد نجاح فريق أتلتيكو مدريد في التقدم سريعاً على ريال مدريد بهدف نظيف، أحرزه المهاجم الدولي الإسباني دييجو جودين في الدقيقة 49، فمن تمريرة طولية من جودين لـ دييجو كوستا على حدود منطقة الجزاء، استلمها بالرأس ثم انطلق بالكرة بجانب فاران ثم سدد الكرة بقوة من داخل منطقة الجزاء بالقدم اليمنى لتمر إلى داخل الشباك.

واستمر بعد ذلك ضغط أتلتيكو مدريد الكبير على الريال، إملاً في إحراز ثاني الأهداف، وقتل المباراة مبكراً.

وبعد مرور عشر دقائق من زمن المباراة انتقلت زمام السيطرة على وسط الميدان إلى لاعبي الميرينجي.

وفي الدقيقة 25 ومن تسديدة قوية من جانب مارسيلو بالقدم اليمنى من خارج منطقة الجزاء، مرت أعلى العارضة للحارس يان أوبلاك وتحولت ركلة مرمى.

وفي الدقيقة 26 نجح بنزيما في إدراك التعادل للريال، فمن انطلاقة ولا أروع من الجبهة اليمنى عن طريق جاريث بيل، ثم أرسل عرضية رائعة بالقدم اليمنى، قابلها بنزيمة برأسية مثالية سكنت شباك الحارس يان أوبلاك.

وفي الدقيقة 38 سدد جاريث بيل تسديدة صاروخية من خارج منطقة جزاء أتلتيكو مدريد، مرت أعلى عارضة يان أوبلاك حارس مرمى الأتلتيكو.

وفي الشوط الثاني من المباراة تبادل كلا الفريقين السيطرة على وسط الميدان، وذلك دون أي فرص خطيرة من الجانبين.

وفي الدقيقة 57 أجرى جولين لوبيتيجي المدير الفني للريال بأولى تغييرات الملكي بنزول لوكا مودريتش على حساب ماركو أسينسيو.

وفي الدقيقة 58 رد الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لـ أتلتيكو مدريد على تغيير الميرينجي الأول من اللقاء، ودفع هو الأخر بأول تغييراته بنزول أنخل كوريا محل المهاجم الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان.

وفي الدقيقة 62 احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لريال مدريد، وذلك بعد أن لمست الكرة يد مدافع أتلتيكو مدريد خوان فران داخل منطقة جزاء فريقه.

وفي الدقيقة 63 نجح سيرجيو راموس في تسجيل ثاني أهداف الريال في شباك أتلتيكو مدريد، وذلك بعد أن تصدى لتسديد ركلة جزاء فريقه.

في الدقيقة 71 أجرى أتلتيكو مدريد ثاني تغييراته بنزول فيتولو على حساب رودريجو هيرنانديز.

وفي الدقيقة 76 أجرى ريال مدريد تغييراً جديداً بخروج كاسيميرو للإصابة، ونزول داني سيبايوس.

وفي الدقيقة 79 نجح مهاجم أتلتيكو مدريد دييجو كوستا من تسجيل ثاني أهداف فريقه، فمن انطلاقة من خوان فران، والذي توغل داخل منطقة جزاء ريال مدريد، ثم مرر الكرة لـ أنخل كوريا، وبعدها مررها كوريا للهارب من الرقابة دييجو كوستا ليقابل الأخير الكرة بتسديدة في الشباك معلناً عن ثاني أهداف أتلتيكو مدريد.

وفي الدقيقة 83 أجرى ريال مدريد ثالث تغييراته بنزول لوكاس فاسكيز على حساب إيسكو.

وفي الدقيقة 90 أجرى أتلتيكو مدريد ثالث تغييراته بنزول لاعب الوسط الدولي الغاني توماس بارتي، بدلاً من ليمار.

امتد اللقاء بعد ذلك بين الفريقين إلى الأشواط الإضافية، وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي بينهما بالتعادل الإيجابي بنتيجة 2-2.

جاء الشوط الإضافي الأول في غاية القوة، والإثارة من جانب فريق أتلتيكو مدريد، والذي نجح في تسجيل هدفين في شباك الريال خلال اللقاء.

أحرز ساءوول نيجيز هدف أتلتيكو مدريد الثالث في الدقيقة 98، فمن عرضية من الجهة اليسرى عن طريق توماس بارتي قابلها على الطائر ساؤول نيجيز بتسديدة يسارية صاروخية فشل نافاس في التصدي لها لتسكن الشباك، فيما سجل كوكي هدف أتلتيكو مدريد الرابع في الدقيقة 101 من تسديدة قوية من داخل منطقة جزاء الريال.

وفي الدقيقة 103 أجرى الريال رابع وآخر تغييراته بنزول بورخا مايورال بدلاً من توني كروس.

ومع بداية الشوط الثاني واصل فريق أتلتيكو مدريد سيطرته على المباراة، وفي الدقيقة 108 دفع دييجو سيميوني المدير الفني للأتليتي بـ خيمينيز بدلاً من مهاجم الفريق دييجو كوستا من أجل تأمين دفاعات فريقه، خوفاً من تلقي شباك أتلتيكو مدريد أية أهداف مباغتة.