الأهلي يصطدم بالترجي في مباراة «الصعود» بدوري أبطال إفريقيا

الأهلي يصطدم بالترجي في مباراة «الصعود» بدوري أبطال إفريقيا

الفوز يضمن للمارد الأحمر الوصول إلى ربع النهائي .. كارتيرون يخوض المباراة بالقوة الضاربة .. وغياب عاشور للإيقاف ومؤمن لأسباب فنية

بن يحيى يسعى للإبتعاد بقمة المجموعة .. عودة الخنيسي والبلايلي .. والداخلية توافق على حضور الجمهور ما دون 18 عاما

يدخل اليوم فريق النادي الأهلي إختباراً صعباً في بطولة دوري أبطال إفريقيا عندما يحل ضيفاً على فريق الترجي التونسي في إطار الجولة الخامسة من دور الـ16 للبطولة ، وتقام المباراة في التاسعة مساءً بتوقيت القاهرة على ملعب رادس بالعاصمة التونسية تونس.

مواجهة اليوم تعني الكثير بالنسبة لفريق الأهلي ، ولم لا ، خاصة وأن نقاط لقاء اليوم تعني تأكيد صعود الفريق إلى دور الـ8 ، لاسيما وأن الأهلي يحتل المركز الثاني من المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط من أصل 4 مباريات ، فيما يتصدر الترجي التونسي المجموعة برصيد 10 أهداف وهو ما يعني صعودة رسمياً بغض النظر عن نتيجة مباراة اليوم أو حتى مواجهة تاونشيب الأخيرة في دور المجموعات.

يذكر أن فريق كمبالا سيتي يحتل المركز الثالث في المجموعة برصيد 3 نقاط ، بينما يتذيل فريق تاونشيب البتسواني جدول الترتيب بنفس الرصيد.

الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي يخوض هذه المباراة وهو يعي تماماً خطورة فريق الترجي على ملعبه ، على الرغم من فوز الأهلي أكثر من مرة في رادس ، إلا أن كارتيرون يهدف إلى تحقيق الفوز عن طريق الدفع بالقوة الضاربة في الفريق بعد منحهم راحة من مواجهة النجمة اللبناني في البطولة العربية والتي انتهت بالتعادل السلبي على ستاد برج العرب.

ومن المتوقع أن يبدأ كارتيرون المباراة بتشكيل يتكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى ، وأمامه محمد هاني ، سعد سمير ، ساليف كواليبالي ، علي معلول في خط الدفاع ، وفي الوسط يشارك أحمد فتحي بجانب عمرو السولية الذي تعافى من إصابته بشد في العضلة الخلفية وفقاً لتأكيدات طبيب الفريق خالد محمود ، بينما يدفع المدير الفني الفرنسي بالمغربي وليد أزارو في قلب الهجوم مع الإعتماد على ناصر ماهر ووليد سليمان وميدو جابر خلفه.

ويغيب عن الأهلي كل من حسام عاشور للإيقاف ، وكذلك مؤمن زكريا الذي استبعده كارتيرون من السفر لأسباب فنية ، هذا بالإضافة إلى غياب النيجيري جونيور أجاي للإصابة.

وفي المقابل يسعى خالد بن يحيى المدير الفني لفريق الترجي التونسي ، لتحقيق الفوز لعدة أسباب أهمها الإبتعاد بصدارة المجموعة خاصة ومن ثم تجنب مواجهة فريق مازيمبي الكونغولي في دور الـ8 علماً بأنه صاحب المركز الأول في المجموعة الثانية.

كما يأمل بن يحيى لإنهاء عقدة الخسارة من الأهلي على ستاد رادس ، وذلك عندما خسر الفريق التونسي لقب دوري الأبطال موسم 2013 ، وكذلك الخسارة في موسم 2015 ببطولة الكونفدرالية ، وأخيراً الهزيمة في الموسم الماضي في دور الـ8 لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

ومن المتوقع أن يخوض مدرب الترجي هذه المباراة بطريقة 4-3-3 على أن يكون التشطكيل المتوقع كالآتي .. معز بن شريفية في حراسة المرمى ، وفي الدفاع سامح الدربالي وخليل شمام وشمس الذوادي وحسين الربيع في خط الدفاع ، بينما يلعب فرانك كوم وفوسيني كوليبالي وبلال الماجري في الوسط ، وفي الهجوم طه الخنيسي - العائد من الإصابة - ومعه أنيس البدري ويوسف البلايلي.

ويتسلح اليوم فريق الترجي بجماهيره التي حصلت على دفعة معنوية قوية بعدما وافقة السلطات الأمنية التونسية على طلب إدارة نادي الترجي بالسماح لمن هم دون 18 عاماً من حضور المباراة وهو ما يعد إستثناء ولكن بضوابط متمثلة في ضرورة حضور الشاب للمباراة بصحبة والديه.