الأهلي 'عُقْدة' الأندية التونسية في رادس

الأهلي 'عُقْدة' الأندية التونسية في رادس الأهلي

نجح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في الفوز على الترجي التونسي بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس، الجمعة، على ستاد رادس في تونس، في إطار منافسات الجولة الخامسة ضمن المجموعة الأولى بدور المجموعات من دوري الأبطال.

الفوز منح الأهلي بطاقة التأهل إلى دور ربع نهائي البطولة، بعدما رفع رصيده إلى ١٠ نقاط، وهو نفس رصيد الترجي، ويستضيف الأهلي كامبالا سيتي في الجولة الختامية.

ويكتب الأهلي سطرًا جديدًا في أسطورته القارية بتحقيق الانتصارات في تونس، وبالتحديد على ستاد رادس.

البداية كانت مع نهائي دوري أبطال إفريقيا ٢٠٠٦، أمام الصفاقسي في مباراة العودة بعدما انتهت مباراة الذهاب في القاهرة بنتيجة التعادل١-١، وينتفض الأهلي، ويعود بكأس البطولة بعدما نجح في فرض كلمته على الصفاقسي في ملعبه ووسط أنصاره بالفوز بهدف دون رد، سجله محمد أبو تريكة، في لقطة لا تنسى في تاريخ ملك إفريقيا المتوج تحت عنوان “المستحيل ليس أهلاويًا”.

وفي نسخة ٢٠١٢ من بطولة دوري أبطال إفريقيا كانت شاهدة على أسطورة الأهلي في رادس لكن هذه المرة على حساب فريق الدم والنار شيخ الأندية التونسية الترجي، وفي نهائي البطولة وفي سيناريو متطابق مع نهائي نسخة ٢٠٠٦.. اقتنص الترجي التعادل في الذهاب ببرج العرب بالإسكندرية إلا أن الأهلي كان له الكلمة العليا في مباراة الإياب في ستاد رادس وأمام عيون أنصار فريق باب سويقة محققا الفوز بنتيجة ٢-١ بتوقيع محمد ناجي جدو ووليد سليمان.

لم يتوقف تفوق الأهلي في رادس على فرق تونس في بطولة دوري أبطال إفريقيا فقط، بعدما نجح الأهلي في تحقيق الفوز على الترجي ضمن منافسات بطولة الكونفدرالية ٢٠١٥ – مرحلة المجموعات، على ملعب الأخير ووسط أنصاره بهدف دون رد، سجّله الغاني چون أنتوي.

عاد الأهلي لبطولته المفضلة، دوري الأبطال، في النسخة الماضية للبطولة وعلى أرضية ستاد رادس في دور ربع النهائي، بعدما التقى بالترجي وانتهى لقاء الذهاب في برج العرب بنتيجة التعادل، عاد الأهلي في مباراة الإياب وتمكن من تحقيق الفوز في رادس بنتيجة ٢-١.

وينجح فريق الأهلي في كتابة سطر جديد في ستاد رادس وأمام الترجي، بعدما فاز بهدف دون رد، سجّله وليد أزارو الذي سجّل ثامن أهدافه الإفريقية بقميص النادي الأهلي، منذ انضمامه لصفوف بطل إفريقيا التاريخي في الصيف الماضي.