الزمالك ينسحب من الدورى للمرة الثامنة مع مرتضى منصور

الزمالك ينسحب من الدورى للمرة الثامنة مع مرتضى منصور رئيس الزمالك

نقلا عن العدد الورقي

اللجنة النقابية تعلن الإضراب.. تجميد النشاط الرياضى..

أعلن مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، الإضراب العام فى النادى وإيقاف النشاط الرياضى والانسحاب من مسابقة الدورى الممتاز، بسبب الأزمة المتعلقة بالتحقيق مع أعضاء بمجلس الإدارة فى نيابة الأموال العامة العليا فى قضية أموال نادى الزمالك المتهم المجلس فيها بفتح حساب شخصى لتلقى أموال النادى، فضلاً عن الاتجار فى العملة، والتى تم من خلالها حبس المدير المالى وأمين الخزينة على ذمة التحقيقات، وتم الإفراج عن رحاب أبورجيلة، عضو المجلس السابق، بكفالة 10 آلاف جنيه.

وقال رئيس النادى، فى مؤتمر صحفى أمس، إن فريق الكرة لن يخوض أى مباريات فى الدورى هذا الموسم، وقال: «اللى خايف من مجلس الإدارة يقدم استقالته»، ووجه الشكر لوزير الشباب والرياضة، أشرف صبحى، على محاولات حل الأزمة التى يمر بها النادى فى الفترة الحالية.

فى الوقت الذى أعلنت فيه اللجنة النقابية بنادى الزمالك، حسب البيان الذى صدر عنها، تضامنها مع رئيس النادى ومع مجلس الإدارة ومع محمد أبوطالب، أمين الخزينة المحبوس حالياً، خلال المؤتمر، وأنهم قرروا عمل إضراب وإيقاف عن العمل لحين إيضاح موقف زميلهم، كما أن إدارة النشاط الرياضى بالزمالك أعلنت تضامنها مع رئيس النادى ومجلس إدارة الزمالك.

وتعد تلك هى المرة الثامنة التى يعلن فيها مرتضى منصور انسحاب الزمالك من الدورى، منذ انتخابه رئيساً للنادى فى 2014، كما أعلن الإضراب من قبل مرتين وتجميد النشاط مرتين، إلا أنه تراجع فى جميع المرات السابقة.

«مرتضى»: «اللى خايف يقدم استقالته.. إذا كنا لصوصاً فلتتم محاسبتنا.. ولن أسمح لأحد بالتحقيق مع أعضاء مجلس الإدارة».. ويتهم اللجنة المالية بإفساد «صفقة القرن»

وأكد رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده أمس داخل مقر النادى بميت عقبة، أنه لن يسمح لأحد بالتحقيق مع أعضاء مجلس إدارة النادى، لعدم وجود أى تهمة ضدهم، مشدداً على أنه تسلم الخزينة فى 2014 وكان بها 600 جنيه، والموظفون والعمال لا يتقاضون مرتباتهم لأكثر من 18 شهراً، واليوم خزينة النادى بها 230 مليون جنيه، وواصل: «ماذا تريدون من نادى الزمالك؟ إذا كنا لصوصاً فلتتم محاسبتنا، لكن ما هى جريمة المجلس الحالى؟ لن أسمح لأحد بالتحقيق مع أعضاء مجلس الإدارة».

وأضاف: «هل يعقل أن يقوم الرئيس الشرفى للنادى الأهلى بدعم الزمالك؟ لكن تركى آل الشيخ، منحنى هدايا خاصة بى، لكننى قمت بتحويلها لنادى الزمالك، فى صفقات (النقاز وجروس وساسى)، و9 ملايين هدية حولتهم لملابس الفريق».

وعن أزمة فتح حساب خاص باسم أحد أعضاء مجلس الإدارة قال رئيس القلعة البيضاء: «إنه أرسل خطاباً إلى أحمد صالح بمديرية الشباب والرياضة بجلسات مجلس الإدارة، وإنه يفعل المستحيل من أجل حل أزمات النادى على كافة الأصعدة، وفتح الحساب جاء بعد اجتماع مجلس الإدارة وإرسال محضر الجلسة لمديرية الشباب والرياضة بمذكرة رسمية وتمت الموافقة على ذلك، وأوضح أن أحمد صالح، مدير الشباب والرياضة بالجيزة، هو من اعتمد هذا المحضر ولم يقم بإرسال أى ملاحظات».

وأشار «مرتضى» إلى أن سفر فرق النادى بالرياضات المختلفة خارج مصر يستدعى وجود سيولة مادية بالعملة الأجنبية لهذه الفرق، وأن المجلس يقوم بتكليف المدير المالى بتوفير العملة بالسعر الرسمى بالبنوك وذلك وفقاً للقانون واللوائح ولسنا مسئولين عن أى مخالفة تحدث من الموظف فهى مسئوليته.

وأوضح «مرتضى» أن اللجنة المالية التى كانت تدير الزمالك بتكليف من وزير الشباب والرياضة السابق، خالد عبدالعزيز، أفسدت على الزمالك صفقة القرن بإتمام التعاقد مع اللاعب عبدالله السعيد لإصرارهم على معرفة مصير الـ40 مليون جنيه التى لم تكن موجودة فى الخزينة وأنه كان يصر على السرية لإنهاء الصفقة وأنه لولا وجود اللجنة المالية لحصل الزمالك على خدمات عبدالله السعيد.

رئيس النادى يتراجع عن إذاعة التسجيلات المزعومة.. و«عبدالخالق» يتحداه: «لو راجل ذيع ما لديك»

وكشف «مرتضى» عن أنه فضل عدم إذاعة المكالمة الهاتفية التى زعم أنها جمعت كلاً من أحمد سليمان ومصطفى عبدالخالق وعبدالناصر زيدان لتدمير القلعة البيضاء، مشيراً إلى أنه احتراماً للدولة قرر عدم إذاعة تلك التسجيلات حالياً، فى حين أن «عبدالخالق» رد عليه بقوله: «لو راجل أظهر التسجيلات»، فى إشارة إلى عدم وجود تسجيل من الأساس.