قصة انسحاب الزمالك من الألف لـ "الياء".. كيف بدأت وأسباب التراجع

قصة انسحاب الزمالك من الألف لـ "الياء".. كيف بدأت وأسباب التراجع مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك

كتب عمرو جاب الله

إضافة تعليق

أعلن مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، الانسحاب بشكل رسمى من مسابقة الدورى الممتاز وتجميد النشاط الرياضى فى النادى، لحين معرفة جريمة مجلس الإدارة –على حد قول رئيس الزمالك-، بسبب التحقيقات التى تجريها نيابة الأموال العامة بشأن تغيير العملات الأجنبية بالبيع والشراء خارج المصارف المعتمدة من البنك المركزى.

قرار الانسحاب لم يستمر طويلا خاصة فى ظل إنهاء المجلس لإجراءات معسكر الفريق الأول الذى يستعد لخوض مباراته أمام نجوم المستقبل، المقرر إقامتها غداً الإثنين، ضمن منافسات الجولة الرابعة من مسابقة الدورى الممتاز، على ملعب بتروسبورت.

مرتضى منصور أكد أن قرار تجميد النشاط الرياضى والانسحاب من مسابقة الدورى الممتاز أصبح فى يد الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، ورموز النادى الذى عقدوا جلسة معه منذ ساعات بسبب هذه الأزمة.

يستعرض "اليوم السابع" قصة انسحاب الزمالك من "الألف إلى الياء" منذ أن بدأت حتى أسباب التراجع..

- البداية فى المؤتمر الصحفى

البداية كانت من المؤتمر الصحفى الذى عقده مرتضى منصور، قبل أيام للكشف عن الأزمة التي يمر بها الزمالك بسبب التحقيقات التي تجريها نيابة الأموال العامة بشأن فتح حساب شخصي باسم هانى زاده عضو مجلس الإدارة، معلنا  الانسحاب رسمياً من مسابقة الدورى فى المؤتمر الصحفى المنعقد حالياً بمقر القلعة البيضاء وتجميد النشاط الرياضى فى النادى، إلى أن يعرف جريمة مجلس الإدارة -على حد قوله-.

- استمرار نشاط الفريق الأول رغم إعلان الانسحاب

لم يتأثر وضع فريق كرة القدم داخل نادى الزمالك بقرار الانسحاب، حيث سارت الأمور بشكل طبيعى على مختلف الأصعدة، على الرغم من إعلان الانسحاب، بعدما خاض اللاعبين تدريباتهم بصورة منتظمة بمقر النادى قبل خوض مباراة ودية أمام بتروجت استعداداً لمواجهة فريق نجوم المستقبل وهو ما أشار إلى الإعلان عن استمرار مشاركة الفريق الأبيض بالدورى ستكون مسألة وقت.

- تشكيل لجنة ثلاثية

وفوض مرتضى منصور الثلاثى الدكتور محمد عامر، رئيس النادي الأسبق، ومحمود بدر الدين، أمين الصندوق الأسبق، واللواء حنفي رياض، عضو مجلس إدارة الزمالك الأسبق، بدعوة رموز النادى لإيجاد حلاً لأزمات النادى بجانب إصدار قرار بشأن تجميد النشاط الرياضى بشكل نهائى من عدمه وهو القرار الذى اتخذه المجلس الأبيض فى وقت سابق.

أكد مرتضى منصور فى تصريحاته أنه يتقدم بالشكر للثلاثى عامر وبدر الدين ورياض على حضورهم للنادى من أجل الاجتماع معه والاستماع لأزمات النادى، قائلاً: "الزمالك لا يقل عن الأهلى.. إذا كان الأهلى هرما من الأهرامات الرياضية فالزمالك أيضاً كذلك والمجلس قادم لخدمة الأعضاء والجمهور، وسيصدر الثلاثى قراراً خلال 48 بالنسبة لتجميد النشاط والإضراب العام الذى فعله الموظفين".

- تفويض الوزير بعد إعلان الميزانية

فيما جاءت خطوات بداية التراجع عن قرار الانسحاب بتأكيد مرتضى منصور أن قرار تجميد النشاط الرياضى والانسحاب من مسابقة الدورى الممتاز أصبح فى يد الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، واللجنة المشكلة من الثلاثى عامر وبدر الدين ورياض الذى عقدوا جلسة معه منذ ساعات بسبب هذه الأزمة.

وقال مرتضى منصور، فى تصريحات لموقع الزمالك الرسمى، إنه تحدث مع وزير الرياضة وبعض رموز النادى الذين أكدوا الدعوة لعقد اجتماع بينهم للرد على الهجوم الذى يتعرض له النادى، من وجه نظره.

وأضاف مرتضى منصور أنه ترك قرار الانسحاب وتجميد النشاط لوزير الشباب والرياضة والرموز، لكنه فى الوقت نفسه شدد على عدم رضاه بتعرض نادى الزمالك للظلم، قائلاً، "فوضنا الوزير ورموز الزمالك لإيجاد حل لأزمة حدثت بدون لازمة" .

وشدد مرتضى منصور على أن الزمالك يعيش حالة ازدهار فى الوقت الحالى –على حد وصفه-، بعدما أصبح فائض الميزانية 270 مليون جنيه بعدما كانت المديونية تبلغ 306 مليون جنيه.

- اقامة معسكر مباراة النجوم

وأخيرًا كشف مصدر داخل فريق الزمالك إنه تم الإعداد بشكل نهائى لدخول الفريق الأبيض لمعسكر مغلق اليوم، استعدادا لمواجهة نجوم إف سى، ما أكد التراجع عن الانسحاب، ومن المقرر أن يدخل الزمالك معسكره المغلق استعدادا لموقعة النجوم التى يخوضها الفريق الأبيض للسعى نحو حصد الثلاث نقاط لمواصلة الانتصارات بالبطولة بعد الفوز مؤخرا على الاتحاد السكندرى والمقاصة.

إضافة تعليق