60 دقيقة.. هجوم متبادل من الأهلي وكمبالا.. والتعادل 2/2 سيد الموقف

60 دقيقة.. هجوم متبادل من الأهلي وكمبالا.. والتعادل 2/2 سيد الموقف فريق الاهلي / ارشيفية

كتب فتحى الشافعى

إضافة تعليق

مرت 60 دقيقة من مباراة الأهلى وكمبالا سيتى الأوغندى المقامة على ملعب برج العرب فى الجولة السادسة والأخيرة لدورى المجموعات بدورى أبطال أفريقيا وأصبحت النتيجة هى تعادل الفريقين بهدفين لمثلهما.

وضمن الأهلى التأهل لدور الثمانية بالبطولة برفقة الترجى التونسي فيما ودّع فريقا كمبالا سيتي وتاونشيب البتسواني المنافسات وإن كان بطلا مصر وتونس يتصارعان على المركز الأول فى المجموعة.

ويلعب الأهلي المباراة بتشكيل مكوّن من:

حراسة المرمى: محمد الشناوي

خط الدفاع: على معلول، ساليف كوليبالي، سعد سمير، وأحمد فتحى

خط الوسط: حسام عاشور، عمرو السولية، إسلام محارب، أحمد حمودي

خط الهجوم: ناصر ماهر ووليد أزارو

فيما يجلس على دكة البدلاء، شريف إكرامى، هشام محمد، مؤمن زكريا، مروان محسن، أكرم توفيق، محمد نجيب وصلاح محسن.

جاءت بداية المباراة حماسية بشكل واضح من جانب الأهلي الذى ضغط مُبكرًا ولم تستمر فترة "جس النبض" كثيرًا إذا لعب المارد الأحمر بهجوم ضاغط عن طريق معلول وفتحي من الأجناب وحمودي وإسلام محارب.

حاول كمبالا سيتي امتصاص ضغط لاعبي الأهلي ولعب بطريقة دفاعية واضحة اعتمد خلالها على إغلاق مفاتيح لعب الأهلى وكانت أولى هجمات الضيوف على مرمى الأهلى في الدقيقة 13 من تسديدة قوية مرات بجوار القائم.

واصل الأهلى سيطرته على مجريات اللقاء مع هجمات مرتدة قليلة الخطورة من الضيوف، وأسفر الهجوم الأحمر الضاغط عن هدف رائع في الدقيقة 24 أحرزه وليد أزارو بعدما تلقي تمريرة عرضية رائعة من الدولي التونسي على معلول ارتقى لها الأسد المغربي وسددها برأسه بشكل رائع مُسجلاً الهدف الأول، ولم يهدأ أداء الأهلي بعد هدف أزارو وواصل الهجوم.

مع اقتراب نهاية الشوط الاول هدأ أداء لاعبي الأهلي وأنحصر اللعب وسط الملعب كثيرًا وقلّت الخطورة إلى حد كبير بشكل سمح لفريق كمبالا بالتجرؤ على مرمى الأهلى ونجح الضيوف في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 40 عن طريق جاكسون نوندا بعدما استغل خطأ دفاع الأحمر وسجل برأسه.

بعد هدف الضيوف نشط أداء الأهلي مرة أخرى لكن بعدم تركيز ونال وليد أزارو بطاقة صفراء للخشونة مع حارس مرمى كمبالا سيتي ، وكاد الضيوف يُسجلون هدفًا ثانيًا في الدقيقة 45 بعدما انفرد مهاجم كمبالا لكن محمد الشناوي تألق وأنقذ الموقف ببراعة بعدها أنتهى الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

الشوط الثاني

على غير نهاية الشوط الأول جاءت بداية الشوط الثاني حيث اللعب الهجومي من جانب الاهلي ، وضغط المارد الأحمر بكل خطوطه إلى أن سجل المدافع المالي ساليف كوليبالي هدف ثان للأهلي في الدقيقة 50.

لم يفرح الأهلي كثيراً بهدف التقدم إذ سجل بيتر ماجمبو هدف التعادل لكمبالا في الدقيقة 54 مُستغلاً التمركز الخاطئ من جانب مدافعي الاهلي.

ودفع الفرنسي كارتيرون بصلاح محسن بدلاً من ناصر ماهر في الدقيقة 57.

إضافة تعليق