كيندال جينر تكشف أسباب عدم انسجامها مع آل كاردشيان: عشان جسمى مش زيهم

كيندال جينر تكشف أسباب عدم انسجامها مع آل كاردشيان: عشان جسمى مش زيهم كيندال جينر

كتبت - هبة مكى

إضافة تعليق

لديها أكثر من مائة مليون متابع على حسابها على إنستجرام، وتنتمى إلى واحدة من أكثر العائلات شهرة ممن يعدون أبرز نجوم تليفزيون الواقع، وهى حالياً عارضة الأزياء الأكثر رواجًا - والأعلى أجراً - فى عالم الموضة، ومع ذلك كانت كيندال جينر موجودة دائمًا على هامش عشيرة كارداشيان الفوضوية فى قصص الحب والخيانة وجذب الانتباه، وكانت حياتها الشخصية أقل إثارة بكثير من شقيقاتها "كيم وكورتنى وكلوى وكايلى"، وهى غالبًا ما تحلق فى جميع أنحاء العالم بسبب عملها كعارضة أزياء، كما أنها كانت الأقل حرصاً فى أفراد العائلة على عرض تفاصيل يومها فى برنامجهم "مواكبة عائلة كارداشيان Keeping Up With The Kardashians".

لكن كان لهذا تفسير صرحت به كيندال فى حوار حديث مع صحيفة Telegraph،قائلة إنها فى مرحلة ما شعرت بأنها لا تتلاءم بأن تكون من عائلة كارداشيان – جينر، لأن جسدها كان مختلفًا عن أجساد شقيقاتها، موضحة أن جسدها جعلها تشعر كأنها غريبة عندما كانت أصغر سناً، مضيفة، "إخواتى يمتلكون انحناءات عنى، بينما كنت أنا هذه الفتاة النحيفة الصغيرة، فكنت أنظر لشقيقاتى وأفكر دائمًا، هل من المفترض أن أكون أكثر إثارة مثلهن؟".

وعلى المستوى الشخصى، لا تزال كيندال تعتقد أنها مختلفة قليلاً عن شقيقاتها، فهى تحب الخصوصية وتعتبر نفسها "الشخص المختلف والغريب" فى العائلة، ولا يضايقها ذلك الشعور، فهى تحيا بسلام مع ذلك، ومضت كيندال قائلة، إنها حتى الآن تشعر بأنها تبدو "مختلفة" عن بقية أخواتها، مضيفة، "لست بالضرورة مثلهم، أحب أن لدى شعورًا مختلفًا عن الجميع".

وفى أحد حواراتها الصحفية فى نوفمبر الماضى، عبرت كيندال عن مدى الصعوبة التى واجهتها فى النمو مع أختها الصغيرة كيلى جينر والتى أصبحت أكثر شعبية عنها فى ذلك الوقت، قائلة، "كنت أجلس فى غرفتى فى الكثير من الأيام أبكى لأن كايلى لديها الكثير من الأصدقاء، على عكسى، ولم أكن أعرف ما يجب فعله، لقد كنت أشعر أنه لن يكون لى أصدقاء أبداً".

وتعد عارضة الأزياء، البالغة من العمر 23 عاماً، فرد عائلة كاردشيان الأكثر خصوصية فيما يتعلق بحياتها العاطفية، وتواعد كيندال حالياً لاعب كرة السلة بن سيمونز منذ الخريف الماضى، لكنها لم تنشر له أى صورة معها، على حسابها على إنستجرام.

إضافة تعليق