فيديو| رحلة محمد سعد من نجم الشباك إلى تذيل قائمة الإيرادات

فيديو| رحلة محمد سعد من نجم الشباك إلى تذيل قائمة الإيرادات محمد سعد في فيلم "تتح"

الأخبار المتعلقة

طرح البوستر الدعائي لفيلم محمد سعد.. وعرضه في عيد الفطر

محمد سعد: الكوميديا أصلي.. و"محمد حسين" اجتماعي من الدرجة الأولى

مفاجأة.. بوستر فيلم محمد سعد الجديد شبيه لآخر أمريكي

سر ارتداء محمد سعد "بدلة المرحوم" في فيلمه الجديد

حالة من التراجع مستمرة يواجهها الفنان محمد سعد في إيرادات أفلامه، كان آخرها "محدش شاف محمد حسين" للمخرج محمد على، المشارك في موسم عيد الفطر الحالي، ولم تتجاوز إيراداته المليون ونصف المليون، بعد أيام من طرحه في دور العرض السينمائي، ليتذيل قائمة الإيرادات.

بدأ محمد سعد رحلة البطولة من شخصية صغيرة لها أبعاد وملامح مميزة في فيلم "الناظر"، قرر المغامرة بتقديمها فى فيلم لينطلق بها بقوة الصاروخ إلى صدارة قائمة الإيرادات، ويلفت الأنظار إليه حتى أصبح ظاهرة سينمائية يتصارع عليها المنتجين، وصفه الجميع بـ"الدجاجة التي تبيض ذهبا"، بعد تغلبه فى أول بطولته السينمائية محققًا ما يقرب من 23 مليون جنيه فى عام 2002، والتي أعلنت محمد سعد منذ ذلك الوقت نجم شباك.

بدأ منحنى الإيرادات في الزيادة عامًا تلو الآخر، بوجود "سعد" على الساحة السينمائية، حيث حقق في "اللى بالى بالك" 17 مليون و963 ألف جنيه، ومن بعده "عوكل" 19 مليون و600 ألف جنيه، ثم "بوحة" 24 مليون جنيه، ولكنه لم يستمر طويلا حتى بدأ منحنى الإيرادات في الانخفاض تدريجيا بداية من "كتكوت" 17‏ مليون و‏450‏ ألف جنيه، "كركر" 14 مليون 800 ألف جنيه، "بوشكاش" 14 مليونا و470 ألف جنيه، "اللمبى 8 جيجا" 11 مليون و891 ألف جنيه.

بدأ اسم النجم يرتبط بتذيل قائمة الإيرادات فى المواسم السينمائية الهامة منذ 2011 بفيلم "تك تك بوم" حيث لم يحقق سوى 8 ملايين جنيه، "تتح" 9 ملايين و867 ألف جنيه، ثم "حياتى مبهدلة" 8 ملايين و702 ألف جنيه وصولا إلى "تحت الترابيزة" عام 2016، الذي حقق 2 مليون و469 ألف جنيه، بينما لم تتجاوز إيرادات آخر أفلامه "محدش شاف محمد حسن" للمخرج محمد على، المشارك فى موسم العيد، المليونى جنيه، فى التجربة التى تحمل رقم 14 في بطولاته السينمائية.