طارق الشناوى لـ صدى البلد: كازبلانكا على مقاس جمهور العيد.. ومحمد سعد ضيع الفرصة.. ونجاح سبع البرمبة منطقي.. وعرض الممر يوم النكسة مقصود

طارق الشناوى لـ صدى البلد: كازبلانكا على مقاس جمهور العيد.. ومحمد سعد ضيع الفرصة.. ونجاح سبع البرمبة منطقي.. وعرض الممر يوم النكسة مقصود

طارق الشناوى: حملة فرعون لا يناسب عمرو سعد وروبى
محمد سعد انتحر سينمائيًا بـ محمد حسين
سبع البرمبة جيد
الممر جريء سياسيا
كازبلانكا فيلم أكشن مصنوع باحترافية

تناول الناقد الفني طارق الشناوي أفلام موسم عيد الفطر، وقيّم جميع عناصر الأعمال السينمائية "القصة والإخراج ونجوم"، وتطرق في حديثه إلى تأثير توقيت العرض على الإيرادرات.

أكد الشناوى، أن فيلم كازابلانكا عمل درامى أكشن مصنوع بشكل جيد للغاية واستطاع صناعه أن يقدموا صورة جذابة راصدين له ميزانية ضخمة.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ صدى البلد، أن العمل "على مقاس جمهور العيد" لذا كان لابد وأن يحقق أعلى الإيرادات حتى الآن خاصة وأن لأمير كرارة دور كبير للغاية فى تحقيق تلك المبالغ فهو نجم جماهيري يتمتع بشعبية كبيرة وتكوينه الجسدي يعطيه ثقة لدى الجمهور فى تجسيد تلك النوعية من الأدوار.

وتابع الشناوى، أن مشاركة غادة عادل وعمرو عبد الجليل أعطت خفة ظل إلى العمل بالإضافة إلى مشاركة الممثل التركى خالد ارغنش فى بطولة العمل جذبت الجماهير له خاصة أن لديه شعبية جماهيرية كبيرة فى الوطن العربى بعد تقديمه مسلسل حريم السلطان.

فيلم "كازابلانكا" بطولة مجموعة كبيرة من النجوم علي رأسهم ، أميرة كرارة وغادة عادل وإياد نصار وعمرو عبد الجليل ولبلبة ومحمود البزاوى وأحمد داش، ومن تأليف هشام هلال، وإنتاج وليد منصور وشركة سينرجى وإخراج بيتر ميمى، وتأليف هشام هلال.

أكد الناقد طارق الشناوى ان عمرو سعد ممثل موهوب لكنه غير موفق فى اخيتار أعمال فنية تعتمد على الأكشن، مثلما حدث فى فيلمه الأخير "حملة فرعون"، الذي يتم عرضه حاليًا.

وتابع "الشناوي" أن ملامح عمرو سعد غير متوافقه مع أفلام الأكشن، إضافة الى ان وجود نجوم عالميين فى فيلمه حملة فرعون سينسب جزء من الإيرادات لهم.

وأكمل الشناوي، أن العمل الاصلى المستوحى منه الفيلم، الذى سبق وان قدمه عادل إمام في شمس الزناتي كان يحتوى على جرعة رومانسية وهو غير موجود بحملة فرعون، بل ان وجود روبى فى العمل لا يناسبها، لانها ممثلة تجمع بين الغناء والتمثيل والرقص معًا ن وهو ما لم يتواجد فى الفيلم.

وأكد الناقد الكبير طارق الشناوي، أن محمد سعد قرر ان ينتحر سينمائيًا من خلال فيلمه الجديد "محمد حسين"، الذى يتم عرضه حاليًا.

وأضاف " الشناوى "، ان شريف عرفة أنقذ محمد سعد بعد تقديمه فيلم " الكنز " ، ووضعه فى خانة الممثل وليس الفنان الكوميدى ، وكان ينبغى عليه ان يستغل الفرصة ويسير فى هذا الإطار.

واكد الناقد الكبير طارق الشناوي، أن الفنان رامز جلال استطاع أن يقدم عملا سينمائيا كوميديا جيدا هو "سبع البرمبه، وكون ثنائي فني مع الفنانة جميلة عوض رغم فارق السن بينهما".

وتابع "الشناوي"، أن فكرة العمل مصنوعة بشكل جيد، وكانت تصلح من البداية لتقديمها فى عمل فيلم كوميدى ، كما أن ظهور ضيوف الشرف وعلى رأسهم أحمد السقا وأمير كرارة وياسر جلال فى العمل كان له دور كبير فى تحقيق الإيرادات .

وأضاف الشناوي: أن النجاح الذي حققه العمل منطقي، خاصة وأن بطلة رامز جلال نجح فى التنكر فى أعماله مع المشاهدين.

وتابع "الشناوى"، ان نجم الكوميديا حين ينكسر لدى المشاهدين كنجم شباك لايعود مرة أخرى.

كد الناقد طارق الشناوى إن فيلم الممر به مساحة من الجرأة السياسية فيما يتعلق بموضوع الهزيمة على المستوى السياسي، وتفاعل معه الجمهور بسبب الروح الوطنية المنتشية حاليا.

وأضاف "الشناوى"، أن السيناريو هو الحلقة الأضعف فى الفيلم، خاصة أن الحوار بين بعض الشخصيات فى العمل فكرى والعلاقة بينهم كانت جدلية وهو أمر غير منطقي.

وأكمل: "أن العمل لم يكن مناسبا لعرضه خلال موسم عيد الفطر، إلا أنه كان مقصودا في ذكرى الهزيمة يوم 5 يونيو".

الممر فيلم للمخرج شريف عرفة، وكتب له الحوار الشاعر أمير طعيمة، ومن بطولة أحمد عز، إياد نصار، هند صبري، محمد جمعة، محمد فراج، محمد الشرنوبي، شريف منير، محمود حافظ، أمير صلاح الدين، أحمد رزق، أحمد فلوكس.