"أصمت لأنني لا أريد أن أجادل".. 4 مشاهد تؤكد انفصال حلا شيحة عن زوجها

"أصمت لأنني لا أريد أن أجادل".. 4 مشاهد تؤكد انفصال حلا شيحة عن زوجها حلا شيحة

الأخبار المتعلقة

حلا شيحة تعود لـ«رمضان»: «علشان خاطر عبدالرحيم»

حلا شيحة تتغيب عن حضور حفل محمد رمضان

حلا شيحة تواصل تسجيل حلقات مسلسل "نوسة نحلة ثانك يو" الإذاعي

شاهد.. غيرة حلا شيحة على محمد رمضان في "زلزال"

"أصمت لأني لا أريد أن أجادل.. و أتجاهل لأن لا شيء يستحق"، كلمات عبرت بها حلا شيحة، عن انتقاد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي لفكرة خلعها النقاب ورجوعها للفن، وذلك قبل أن يتم تداول أخبارا تقول بانفصالها عن زوجها كندي الجنسية يوسف هاريسون، وهو الأمر الذي لم تنفيه أو تؤكده حلا.

ويعتبر زوجها الملتزم دينيا، معارضًا بشدة لفكرة عودتها للفن، وفقا لأحد المقربين من حلا شيحة، الذي أكد انفصالها عن زوجها من شهر فبراير الماضي، وفيما يلي مشاهد ترجح طلاقها:

- كان عودة حلا شيحة، للفن أمرًا مرفوضًا بالنسبة لزوجها، الذي تقبل على مضض خلع الحجاب، ليترك لها خيار تقديم برامج تلفزيونية متاحًا، لذلك قامت في البداية برفض مسلسل "قمر هادي" لـ هاني سلامة، و"زلزال" لـ محمد رمضان، ولكن عندما وصلت الأمور بينها وزوجها إلى حائط سد، وافقت على أداء شخصية "صافية" في مسلسل "زلزال".

- نقلت حلا شيحة حياتها وحياة أبنائها من كندا إلى القاهرة، حيث قامت بنقلهم  إلى مدارس في مصر، واستقرت في فيلا والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة بطريق مصر إسكندرية الصحراوي.

- على غير المعتاد بدأت حلا بنشر صور لها عبر حسابها على "إنستجرام"، وظهرت في بعض الصور ببنطال ممزق، وهو "لوك" غير معتاد لها، بالإضافة إلى نشر صور لها مصحوبة بمقولات منها: "أسامح لأرتاح .. وأتناسى لأبتسم.. وأصمت لأني لا أريد أن أجادل.. و أتجاهل لأن لا شيء يستحق... وأصبر لأن ثقتي بالله ليس لها حدود".

- نشر الفنان محمد رمضان صورة مع بطلة مسلسله حلا شيحة، مارس الماضي، عبر حسابه على "إنستجرام"، وهو يضع يديه على كتفها ويحمل ابنها، معلقا على الصورة: "حمدلله على السلامة يا حلا شيحة، السينما العربية نورت برجوعك وربنا يحفظلك ابنك أحمد حبيبي، ثقة في الله نجاح"، بينما قامت بنشر صورة تجمعها بـ "رمضان" في كواليس "زلزال" وهما تتشابك يديهما، ولكنها قامت بتظليل الصورة، وهو ما انتقده متابعيها، لترد عليهم: "محمد ده زميل و أخ و هو متزوج و بيحب زوجته وربنا يخليه ليها ولأولاده".