وسط توقعات بالمزيد..الدولار يهبط 16 قرشا.. والمصريين بالخارج كلمة السر

وسط توقعات بالمزيد..الدولار يهبط 16 قرشا.. والمصريين بالخارج كلمة السر الدولار

واصل الدولار الأمريكي تراجعه في إطار سلسلة من الهبوط أمام الجنيه المصري في إطار تعافي الجنيه وارتفاعه في مواجهة سلة العملات.

وخسر الدولار الأمريكي نحو 16 قرشا من قيمته أمام الجنيه المصري خلال شهر أبريل الماضي.

واستهل الدولار الأمريكي يوم 1 أبريل 2019، بمتوسط سعر 17.33 جنيه ليختتم الشهر عند مستوى 17.17 جنيه لكل دولار أمريكي.

ويرى عدد من الخبراء أن جزءا من التدفقات النققدية الدولارية بالسوق المصري تحدث جراء قيام صناديق الاستثمار قصيرة الاجل باجراء اعادة توازن لمحافظها الاستثمارية من أداوت الدخل الثابت مطلع كل عام، وهو نفس ما حدث في 2018، إذ تحسنت فيه قيمة الجنيه لتصل إلى 17.58 جنيه لكل دولار إلا أنها عادت للانخفاض في أبريل مرة أخرى؛ لذا فانهم يرجحون عودة الجنيه المصري للانخفاض مرة أخرى في النصف الثاني من العام لعدة أسباب منها:

ارتفاع قيمة الجنيه الى 17 جنيها قد يقلل من شهية المستثمرن الأجانب نحو الاستثمار به فضلا عن ان المستثمرين الاجانب الحاليين سيحققون خسائر سعر صرف العملة في حال اتخاذهم قرار بالخروج من السوق، أضف الى ذلك آثار حدوث زيادة على الطلب على الدولار بسبب زيادة الاستيرد في شهر رمضان وأشهر الصيف الذي يزيد فيها الاستهلاك عادة عن فصل الشتاء ومن ثم ترجح كل هذه العوامل إلى عودة انخفاض سعر الجنيه المصري مرة أخرى.

بينما يرى البعض الاخر أن الفترة من يونيو إلى سبتمبر تتزامن مع فترة وصول المصريين العاملين بالخارج إلى أرض الوطن ومن ثم زيادة معدلات تغيير العملات خلال الفترة.. الامر الذي سيزيد من إيرادات الدولة من العملات الاجنبية ومن ثم سيساهم في استقرار سعر صرف الجنيه عند المستوى الراهن.