شاهد.. لحظة إلقاء القبض على متسلق هرم خوفو اليوم

شاهد.. لحظة إلقاء القبض على متسلق هرم خوفو اليوم

حصل موقع صدي البلد علي فيديو يظهر لحظة إلقاء قوات الأمن القبض علي الشخص الذي تسلق هرم خوفو اليوم الأربعاء،وذلك بعد دخوله منطقة الاهرامات الاثرية من البوابة الرئيسية كزائر مصري عادي بتذكرة دخول،وتوجه الي مدخل هرم خوفو الحالي كأي زائر الا انه حاول التسلق والصعود الي قمة الهرم.

ويظهر في الفيديو د.مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار ،والذي حرص علي التواجد بنفسه للوقوف علي مستجدات الموقف،وظهر وزيري مع أفراد أمن الآثار وقوة من شرطة السياحة والاثار،والذين تمكنوا من القبض عليه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله و إحالته الي النيابة العامة للتحقيق في الواقعة.

زوار منطقة الهرم فوجئوا اليوم بالواقعة،خاصة أن هذا الشخص قام بإلقاء حجارة صغيرة على الشرطة وأمن المنطقة، وأكمل طريقه حتى وصل إلى القمة وكسر جزءا من الصاري الخشبي الموجود بالأعلى.

ونظرًا لغرابة الأمر، تواصل "صدى البلد" مع أشرف محيي، مدير عام آثار الهرم، والذي أوضح أن المتسلق أحد زوار المنطقة، وقام بتسلق هرم خوفو واستطاعت أجهزة الأمن بالتعاون مع أمن الآثار السيطرة عليه، وقد قضي ما يقرب من ساعة فوق الهرم.

وكشف مدير عام آثار الهرم لـ"صدى البلد"، أن هذا الشخص دخل كزائر عبر البوابات الرئيسية بشكل طبيعي بعد أن قام بشراء تذاكر الزيارة، ولم يكن هناك أي أمر يوحي بشيء غريب، حتى بدأ هذا الشخص محاولات تسلق الهرم الأكبر.

وقال محيي إنه في محاولته الأولى حذره الأمن كما يحدث مع الكثير من الزوار، وامتثل لهم وهبط دون أن يتجاوز البوابات الأولى، لكن هذا الشخص تحايل على الصعود من مكان آخر وأفراد آخرين من الأمن أوقفوه أيضًا.

وأضاف: "ثم قام مرة أخرى بالتسلل من الجهة الغربية بعيدًا عن الأنظار وقام بالتسلق، ولاحظه رجال الأمن وبالتعاون بين شرطة السياحة والآثار، وأمن الآثار بدأوا في التعامل مع الموقف بحكمة".

وأكد محيي أن المتسلل بدأ في قذف الملاحقين له بالحجارة، وأصبح الأمر واضحا في أن الشخص قد يكون غير متزن نفسيًا، فبدأ رجال الأمن في التعامل مع الأمر بحرص خشية أن يلقي نفسه، واستطاع الوصول لقمة الهرم وكسر الصاري الخشبي الموجود فوقه.

وأوضح أن رجال الأمن تمكنوا من السيطرة على الموقف وتم القبض على الرجل واقتياده لقسم شرطة الهرم لبدء التحقيقات معه، والأمر بمجمله استغرق ساعة، وعادت الأمور لطبيعتها في المنطقة الأثرية، وحركة السياحة لم تتأثر ولم تحدث أي أضرار للهرم ولم تحدث أي إصابات جراء ما فعله.

وحول مخاوف البعض من تأثر الهرم من الواقعة، قال محيي: "غير معروف دوافع هذا الشخص لما فعله، وما قام بإلقائه على الأمن حجارة صغيرة من أحجار الهرم الكبيرة، والهرم نفسه سليم ولم يفك أيا من أحجاره الكبيرة كما تردد، والصاري الخشبي الذي انتزعه حديث وليس أثريا، وسنعيد تركيبه".