من ضابط إلى أخطر إرهابي.. التاريخ الأسود لـ هشام عشماوي.. فيديو

من ضابط إلى أخطر إرهابي.. التاريخ الأسود لـ هشام عشماوي.. فيديو

قال اللواء محمد نور الدين، مساعد أول وزير الداخلية المصري الأسبق، إن عملية تسلم الإرهابي هشام عشماوي للمخابرات المصرية، والذي جاء في أعقاب زيارة لرئيس المخابرات المصرية اللواء عباس كامل إلى ليبيا التقى خلالها المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، تعتبر سلسلة فى حلقات مكافحة الإرهاب على مستوى الأمن القومى المصري والأمن القومي العربي، مشيرًا إلى أن هشام عشماوي كان ظابط سابق فى القوات المسلحة مفصول لميوله الدينية المتطرفة وقد أنذر عدة مرات ولكنه استمر فى الاتصال بالمتطرفين حتى تم فصله منذ حوالى 10 سنوات.

وأضاف نور الدين، عبر النشرة الإخبارية لقناة الغد، مع الإعلامية سينار سعيد، أن عشماوي أنضم إلى تنظيم بيت المقدس الإرهابي لتنفيذ عمليات ضد زملائه فى القوات المسلحة فى سيناء واتسمت عملياته بالشراسة وبكثير من الضحايا، مشيرًا أن تنظيم بيت المقدس عندما قام بالولاء لداعش رفض هو الولاء وقام بإنشاء تنظيم المرابطون بليبيا، وهو يتبع تنظيم القاعدة لشمال أفريقيا كلها.

وأوضح نور الدين، أن الارهابي عشماوي كان يروع مناطق تونس وليبيا والجزائر وتونس، حيث أنه خطط لضرب كمين الفرافرة والواحات، وأيضًا محاولة إغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق، وصدرت عدة أحكام ضده فى 17 قضية بالإعدام شنقًا.