بعد ظهورها في مصر.. دودة الحشد مدمرة لـ80 محصولا وتهدد الملايين بالجوع

بعد ظهورها في مصر.. دودة الحشد مدمرة لـ80 محصولا وتهدد الملايين بالجوع دودة الحشد تلتهم الذرة

الأخبار المتعلقة

الزراعة تطلق "المفترسات والأعداء الحيوية" لمواجهة "الحشرة الفتاكة"

وزير الزراعة يتلقى تقريرا عن دودة الحشد الخريفية

"متحدث الزراعة": اتخاذ كل الاجراءات الاحترازية لمواجهة دودة "الحشد"

الفلاحين: دودة "الحشد" تطير 100 كيلو متر في الليلة وتقترب من حدود مصر

كشف تقرير لمنظمة الأغذية والزراعة "فاو"، خطورة دودة الحشد الخريفية على الزراعة، مؤكدا أنها تترك أثرا مدمرا وسبب لانتشار الجوع في إفريقيا.

أضاف التقرير، أن الحشرة أصبحت أحدث أعداء المزارعين في إفريقيا في الفترة الأخيرة، والاسم العلمي لها يأتي من اللغة اللاتينية Spodoptera frugiperda، وتعني كلمة frugiperda "الفاكهة المفقودة" بسبب قدرة هذه الدودة على تدمير المحاصيل، وأصل هذه الدودة هو القارة الأمريكية.

أوضح التقرير، أن الحشرة وصلت إلى إفريقيا لأول مرة عن طريق السفن أو الطائرات في مطلع 2016، وبعد ذلك نشرت أجنحتها في جميع أنحاء القارة وتنقلت من بلد إلى آخر حتى اجتاحت أكثر من 40 بلدا، وأصبحت هذه الدودة تنتشر بسرعة وتلتهم المحاصيل ولا يمكن التخلص منها، وتتغذى على أكثر من 80 محصولا من بينها الأرز، والذرة الرفيعة، الدُخن، قصب السكر، ومحاصيل الخضروات والقطن، ولكنها تفضل الذرة.

وأشار إلى أنه في إفريقيا أصابت دودة الحشد الخريفية ملايين من الأفدنة، وفي معظم مناطق أمريكا الشمالية، تصل دودة الحشد الخريفية موسميا، وبعد ذلك تموت في أشهر الشتاء الباردة، ولكن في معظم أنحاء أفريقيا التي لا تشهد انخفاضا كبيرا في درجات الحرارة، تعيش دودة الحشد الخريفية على مدار العام مسببة قلقا دائما للمزارعين.

لفت التقرير، إلى أن دودة الحشد الخريفية تؤثر على أضعف فئات السكان وهم صغار المزارعين الذي يجدون صعوبة أصلا في تلبية احتياجاتهم اليومية، وتوفير ما يكفي من الطعام لأسرهم، وهددت الأمن الغذائي لأكثر من 300 مليون شخص في أفريقيا، وتتسبب في خسائر اقتصادية كبيرة تصل إلى 4.8 مليار دولار من إنتاج الذرة لوحده، وتطير بسرعة كبيرة، ويمكن ليرقاتها أن تقطع ما يصل إلى 100 كلم في الليلة الواحدة، كما أنها قادرة على الهجرة لمسافات طويلة، وتتوالد بشكل كبير حيث يمكن لليرقة خلال حياتها أن تضع ما يقرب من ألف بيضة.