مدفوع الأجر .. استياء من تمثيلية خالد الصاوي مع رامز في الشلال

مدفوع الأجر .. استياء من تمثيلية خالد الصاوي مع رامز في الشلال

عبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من مشاركة الفنان خالد الصاوي في برنامج مقالب "رامز في الشلال" الذي يعرض على شاشة "إم بي سي مصر".

وبرر هؤلاء كلامهم بأنه لم يكن لائقا بفنان كبير مثل خالد الصاوي السماح بالسخرية منه في برنامج يعلم كثيرون أنه "متفق عليه"، و"مفبرك"، حتى لو أنكر كل الضيوف علمهم بحقيقة المقلب قبل المشاركة فيه، وهو ما يتناقض مع شخصية خالد الصاوي الواضحة والصريحة والصادقة.

كان هاشتاج #خالد_الصاوي قد تصدر قائمة الأكثر تغريدا على موقع التدوين القصير "تويتر"، بعد إذاعة حلقته في برنامج المقالب «رامز في الشلال»، الذي يقدمه رامز جلال، عبر قناة mbc مصر، وبقراءة التعليقات بدا واضحا تباين الآراء بين بعض المتابعين الراضين عن ظهوره والرافضين لمشاركته في هذه "التمثيلية".

يبدأ المقلب ﺑﺎﺳﺗﺿﺎﻓﺔ ﻓرﯾﻖ اﻟﺑرﻧﺎﻣﺞ ﻷﺣد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو اﻟرﯾﺎﺿﺔ أو اﻹﻋﻼم، ويتم ﺗوﺻﯾله إﻟﻰ ﻣﻛﺎن ﻣﺎ في إحدى جزر شرق آسيا حيث يتعرض لمغامرة غير متوقعة، وﻣن هنا ﺗﺑدأ اﻹﺛﺎرة واﻟرﻋب ﻟﻠﺿﯾف، ﺛم تظهر "غوريلا مُفترسة" من بين الأشجار والأدغال، بصورة غير متوقعة أﻣﺎم اﻟﺿﯾف بعد ما يظن أنه قد نجا وهو ما يُزيد من فزعه وخوفه.

تقوم فكرة برنامج "رامز فى الشلال" على ظهور رامز جلال خلال البرنامج، متخفيًا في زي غوريلا بين الأدغال، بينما ضحاياه من النجوم يقاومون الأمواج، وتدافع المياه في الشلال، قبل أن يواجهون مصيرهم أمام الغوريلا المصطنعة، ليقوم «رامز» في النهاية بنزع الماسك من وجهه، ويكشف عن شخصيته للضحايا، الذين ينهالون عليه ضربا.