الجيش الليبي يسقط طائرة تركية في مطار معيتيقة

الجيش الليبي يسقط طائرة تركية في مطار معيتيقة مطار معيتيقة

قالت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية في نبأ عاجل لها إن الجيش الوطني الليبي أسقط طائرة تركية مسيرة بمطار معيتيقة الدولي منذ لحظات.

من جانب آخر، نقلت صحيفة "المرصد" الليبية عن اللواء محمد المنفور آمر غرفة عمليات سلاح الجو بالجيش الوطني الليبي، قوله: "قصفنا الآن طائرة تركية مسيرة على مدرج مطار معيتيقة كانت تستعد لتنفيذ طلعة قتالية ضد مواقعنا" بعد لحظات من تصريحات للمتحدث باسم الجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، قال فيها إن "تركيا تتدخل في شئون المنطقة وتهدد الأمن الإقليمي، وعلى دول الجوار وجامعة الدول العربية اتخاذ موقف من التهديدات الليبية".

وأضاف المسماري: "تركيا تدعم جماعات إرهابية في ليبيا، مشيرًا إلى أن الجيش لا يعلم باعتقال أي أتراك، ردًا على مزاعم وزارة الخارجية التركية بأن الجيش الليبي ألقى القبض على 6 أتراك شرق الأراضي الليبية، مهددة الجيش بـ"رد قوي" حال لم يتم الإفراج عنهم.

وتابع المسماري "لا علم لنا باعتقال أي أتراك، وفي حال اعتقال أي شخص تركي فسيصدر بيانا رسميا لتوضيح الموقف".

أصدر الجيش الوطني الليبي، أوامر بضرب السفن والأهداف الاستراتيجية التركية في المياه الليبية، ووقف الرحلات من وإلى تركيا، مشيرًا إلى تدّخل أنقرة في المعارك بإرسالها الأسلحة والذخائر إلى ميليشيات الوفاق.

وأمر القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، بضرب السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية وكافة الأهداف الاستراتيجية التركية في ليبيا من شركات ومقار ومشروعات، ردا على غزو تركي غاشم تتعرّض له ليبيا.

وكان المسماري أعلن، الأسبوع الماضي، أن الأوامر صدرت للقوات الجوية باستهداف السفن والقوارب داخل المياه الإقليمية وللقوات البرية باستهداف كل الأهداف الاستراتيجية التركية، مضيفًا: "تُعتبر الشركات والمقرّات التركية وكافة المشروعات التي تؤول للدولة التركية أهدافًا مشروعة ردًا على هذا العدوان، ويتم ايقاف جميع الرحلات من وإلى تركيا والقبض على أي تركي داخل ليبيا".

وأضاف المسماري أنّ أي طائرة تركية قادمة من تركيا تريد الهبوط في طرابلس ستتعامل معها الطائرات الحربية، مبينًا أنّ قوات الجيش الوطني، ستهاجم أي وجود عسكري تركي، وستمنع السفن التركية من الرسو.