قطع عضوه الذكري.. تاجر الشرقية ينتقم من صديقه بعد معاكسة مراته وابنته

قطع عضوه الذكري.. تاجر الشرقية ينتقم من صديقه بعد معاكسة مراته وابنته جثة

شهد مركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية، جريمة قتل بشعة، بعدما أنهى تاجر، حياة صديقه بقطع عضوه الذكرى، وقتله بالاشتراك مع عاطل؛ بسبب قيام القتيل بمعاكسة زوجة وابنة الأول، وأُلقي القبض على المتهمين، وأُخطرت النيابة للتحقيق.

كان الأهالي عثروا على جثة "رجب ع"، 36 سنة، تاجر، مقتولًا بالطريق العام ناحية قرية حمادة وبحوزته متعلقاته الشخصية، وتم إخطار اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، وكلف اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بسرعة كشف غموض الحادث والتوصل لمرتكبيه، وانتقل على الفور ضباط مباحث المركز، وتبيّن وجود إصابات بالجثة، وأن القتل ليس بدافع السرقة، حيث عثر على جميع متعلقات المجنى عليه معه.

فيما تم تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى مكون من رجال مباحث أولاد صقر والبحث الجنائي والأمن العام، وتبيّن من مناظرة الجثة قطع العضو الذكرى، وتم فحص علاقات المتهم وخلافاته، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "رجب م"، 36 سنة، تاجر قش، ونجل شقيقته "رمضان م"، 23 سنة، انتقامًا من المجنى عليه.

كما كشفت التحقيقات، عن أن المتهم الأول قام باستدراج المجنى عليه إلى مكان بالزراعات لتناول الشاى، ثم اتصل بنجل شقيقته، وقام بقتله وقطع جزء من أعضائه التناسلية، انتقامًا منه لقيامه بحرق قش أرز وتكبيده خسائر مالية كبيرة، إضافةً إلى قيام القتيل بمعاكسة زوجة المتهم وابنته أكثر من مرة.

وقال المتهم الأول إنه يعرف القتيل منذ فترة، وبينهما صداقة لكنه فى الفترة الأخيرة دأب على معاكسة زوجته وابنته؛ مما أصابه بحالة من الغضب، إضافة إلى وجود خلافات فى العمل على بيع وشراء القش، حيث إن المجنى عليه كبده خسائر مادية كبيرة خلال الفترة الأخيرة؛ فقرر الانتقام منه بطريقته الخاصة.

وأضاف المتهم، أنه فى يوم الحادث اتصل به وطلب منه الحضور إلى قطعة أرض زراعية لتناول الشاى، وأثناء تواجدهما أجهز عليه وقام بقتله وقطع عضوه الذكرى وتركه وسط الطريق بالاشتراك مع المتهم الثانى.

وتم ضبط الأداة المستخدمة فى الجريمة، وإحالة المتهمين للنيابة العامة، وتحرير المحضر رقم 2041 إداري مركز شرطة أولاد صقر.