عثرا عليها في الطريق.. حكاية زوجين عاقرين وطفلة طنطا الرضيعة ..صور

عثرا عليها في الطريق.. حكاية زوجين عاقرين وطفلة طنطا الرضيعة ..صور طفلة رضعية

صرخات عالية جذبت انتباه الزوجين أثناء سيرهما بمنطقة سيجر بمدينة طنطا؛ حتى توقفا عن السير، وبدآ فى البحث عن مصدر الصوت ليجدا طفلة حديثة الولادة ملقاة في الطريق العام، لم يصدق الزوجان أن الله أوقعهما فيها بعد حرمانهما من الإنجاب طوال فترة زواجهما، انحنى الزوجان على الطفلة التى كانت داخل حقيبة سفر، وتوجها بها إلى أحد المراكز الطبية لتوقيع الكشف الطبى عليها، لم يصدق الزوجان اللذان تخطى عمرهما العقد الخامس، أنهما سيكون بمنزلهما الصغير طفلة تملأ عليهما حياتهما.

الزوج لم يتجاوز عمره العقد السادس، اصطحب زوجته العاقر والطفلة التى عثرا عليها إلى مركز طبي بمنطقة سيجر بمدينة طنطا بمحافظة الغربية؛ سعيًا لإجراء الفحوصات العلاجية للطفلة، وتأمين حياتها بعدما تعرضت لوعكة صحية عقب ولادتها من جانب ذويها مجهولي الهوية وعثور الزوجين عليها ملقاة بوسط الطريق العام.

فى بادئ الأمر حسب مصادر طبية داخل المركز الطبي، أوضحوا لـ"صدي البلد"، أن زوجين أصابهما حالة من الارتباك والذعر حينما تم سؤالهما عن شهادة ميلاد الطفلة سعيًا لتقديم الخدمات العلاجية لها وتطعيمها، وهو ما أثار حفيظة العاملين داخل المركز العلاجي؛ بسبب عدم وجود أوراق رسمية تثبت صحة نسب الطفلة لهما، وتم إخطار الجهات الأمنية والمعنية.

وأفادت مصادر مقربة من عائلة الزوجين المذكورين، بأن الطفلة تركتها والدتها لعدم قدرتها على تحمل مصاريف الإنفاق عليها، وهو ما دفع كلاهما إلى الاتجاه لتبنيها بعدما حُرما من الإنجاب، ومن أن يكون أطفال فى حياتهما طوال سنوات الزواج التى جمعتهما معًا.

كان اللواء طارق حسونة، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا من اللواء السعيد شكري، مدير المباحث الجنائية؛ يفيد بورود بلاغ من قيادات المركز الطبي بسيجر بقيام زوجين باصطحاب طفلة حديثة الولادة لإجراء فحوصات عليها بالمركز وادعائهما أن ابنتهما.

كما باشرت القيادات الأمنية تحت قيادة الرائد يوسف الجندي، رئيس مباحث قسم أول طنطا وقوات من الشرطة السرية والنظامية، وبالانتقال إلى مكان الحادث، وتبيَّن من التحريات الأمنية، صحة أن الطفلة ليست ابنتهما، وأن السيدة عاقر وغير قادرة على الإنجاب طوال 25 سنة من عمرها.

وكلفت إدارة البحث الجنائي، بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة، وتحرَّر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق فى الواقعة، وأمرت بإخلاء سبيلهما فى سرايا النيابة العامة لحسن نواياهما.