قدماه قربانا للمخدرات.. قاتلا طفل الصف: رمناه حي في النيل بعد ربطه بفوطة صفرا

قدماه قربانا للمخدرات.. قاتلا طفل الصف: رمناه حي في النيل بعد ربطه بفوطة صفرا الطفل الضحية

أدلى المتهمان بإغراق طفل حيا بترعة بالصف باعترافات تفصيلية خلال المناقشات والتحقيقات التي أجرتها معه الأجهزة الأمنية والنيابة العامة انتهت بحبسهما 4 أيام علي ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد المقترن بالسرقة.

وقال المتهم الرئيسي، "مسجل خطر"، إنه كان يمر بضائقة مالية وفكر في حلها خاصة أنه يحتاج إلى شراء مواد مخدرة فاقترح علي صديقه "عاطل" الترصد لأحد سائقي التوك توك وقتله وسرقته من أجل بيع الدراجة النارية واقتسام ثمنها فيما بينهما.

وأضاف المتهم، أن الفكرة لاقت إعجاب صديقه ووافقه علي تنفيذها وفي سبيل ذلك خرجا إلي الطريق الرئيسي بالقرية لاصطياد ضحيتهما فشاهدا توك توك قادما تجاههما فأشار إليه لصديقه واقتربا منه لاستيقافه فظهر قائده طفل صغير السن فقررا استكمال مخطتهما لسهولة السيطرة عليه لصغر سنه.

وقال المتهم أمام العقيد أحمد الوليلي، مفتش مباحث قطاع شرق الجيزة، إنهما طلبا من المجني عليه توصيلهما لمنطقة الجزيرة الشقراء مقابل مبلغ مالي مغرٍ، وما أن وصلا إلي تلك المنطقة فشاهدا عددًا من المارة والسيارات مجاورة لهما فانتظرا قليلًا وحاول أحدهما تعطيل السائق فأخبره بأنه سيتعمق إلي داخل الأرض الزراعية المجاورة لهم لإحضار ثمن التوصيلة له وتركه لدقائق برفقة المتهم الثاني، ثم عاد ما أن تأكد من خلو الطريق وأعطي الإشارة لصديقه وأحاط كلاهما بالسائق، وأشهر أحدهما سلاحا أبيض "مطواة" مهددين اياه به وطالباه بالتخلي عن التوك توك فانتفض السائق الطفل صارخا بهما وتمسك بالتوك توك رافضا افلاته وتركه لهما فقام أحدهما بالتقاط "فوطة صفراء" من داخل التوك توك بينما وقع الثاني نظره علي قطعة قماش ملقاة بالارض فتناولها وحاصرا المجني عليه وقاما بتقييد يديه بالفوطة وقدميه بقطعة القماش الاخري وحملاه سويا والقياه في المياه التي يتوقفان علي حافتها وما ان سمعا صوت ارتطام جسده بالمياه استقلا التوك توك وفرا هاربين متوجهين الي مدينة حلوان بعد سؤالهما عن من يقوم بشراء توك توك.

وأضاف المتهم الثاني، أن الجريمة كاملة استغرقت من 10 إلي 12 دقيقة ثم بعد بيعهما التوك توك بمبلغ 20 ألف جنيه، اقتسماه فيما بينهما وعاد كل منهما لمنزله.

واستطرد قائلًا "إنهما بعد عدة ساعات سمعا عن اختفاء المجني عليه بالقرية وبحث الجميع عنه حتي العثور علي جثته طافية علي المياه بعد عدة أيام ولكنهما لم يعتقدا أن يتم اكتشاف أمرهما خاصة أن الجريمة تمت ليلا ولم يرهما أحد برفقته حتي نجحت التحريات برئاسة العميد عبد الرحمن أبوضيف، رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة في التوصل لهويتهما وتم ضبطهما".

استجوبت أجهزة الأمن تحت إشراف اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث مشتري التوك توك الذي اعترف بشرائه من المتهمين، وقام بتغيير معالمه، فتم اتهامه بشراء متحصلات جريمة.