لجنة الفتوى تكشف عن صلاة يجوز أداؤها عن الميت ويصل ثوابها إليه

لجنة الفتوى تكشف عن صلاة يجوز أداؤها عن الميت ويصل ثوابها إليه صلاة

قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، إن الصلوات المكتوبة ركن من أركان الإسلام وفريضة لا تسقط عن الإنسان بموته.

وأوضحت «البحوث الإسلامية» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابتها عن سؤال: «هل يجوز الصلاة عن الميت؟»، أن الصلاة لا تسقط عن الميت ولا تبرأ ذمته منها بفعل غيره، لأنها فرض عين وهي من العبادات البدنية الخالصة فلا ينوب فيها أحد عن أحد بخلاف الصدقة .

وأضافت أن هناك اختلاف بين الفقهاء فيمن يصلي نوافل ويهب ثوابها للميت، فقال بعضهم: يصل الثواب للميت متى وهب له المصلي، وقال بعضهم لا يصل، وبناءً على الأول فإنه لا مانع من صلاة النافلة وهبة ثوابها للميت.