الإخوان تتمادى والفيسبوك يرد.. حقيقة كراتين الجيش تكشف إفلاس الجماعة

الإخوان تتمادى والفيسبوك يرد.. حقيقة كراتين الجيش تكشف إفلاس الجماعة حقيقة كراتين الجيش

بعض الصور التي تعود الى شهر يونيو 2015، كان أفراد القوات المسلحة المصرية يوزعون مواد غذائية على المواطنين قبيل شهر رمضان الكريم، انطلاقا من الدور المجتمعي للجيش المصري في الوقوف بجانب المواطنين وتقديم الدعم الاجتماعي اللازم لمستحقيه.

تلك الصور، عادت إلى الظهور على يد الخبثاء من أعضاء الإخوان المسلمين الذين روجوا بعضها باعتبار أنها رشاوى انتخابية لحث المواطنين على الإدلاء بأصواتهم في التعديلات الدستورية التي نحن بصددها الآن.

وإمعانا في السقوط في بئر السذاجة والغوص في وحل الخيانة، لم يفكر أعضاء الجماعة لحظة قبل محاولة دس الافتراءات، ولم يكلف أحدهم نفسه في البحث عن ماهية الصور وتاريخها.

مرتادو السوشيال ميديا تكفلوا بالرد على مروجي الشائعة بـ تفنيد ادعاءات الجماعة بالبحث عن الصور واستخراج أصلها وتاريخها ومناسبتها الحقيقية والتي تعود إلى 3 سنوات مضت.

واعتبر معلقون على الفيسبوك، ان ما تذهب اليه الجماعة بهذا النوع من المنشورات هو عدم احترام لعقلية المواطنين وتغييب للوعي ومحاولة يائسة لدس الوقيعة بين المواطنين ومؤسسات الدولة.