مروة اتجوزت وهى على ذمة واحد تانى: عشان يصرف على العيال

مروة اتجوزت وهى على ذمة واحد تانى: عشان يصرف على العيال مسرح الجريمة - أرشيفية

كشفت تحقيقات نيابة البساتين، فى واقعة مقتل زوج على يد زوجته خنقا، بانها جمعت بين زوجين فى نفس الوقت احدهم شرعي والاخر زواج عرفي.

وأدلت المتهمه ربه منزل مروه. ا باعترافات تفصيلية امام النيابة فى الواقعة حيث أنكرت فى بادئ الامر ارتكابها للواقعه وان زوجها توفى وفاه طبيعية، وبعد تضييق الخناق عليها فى الاسئله أثناء التحقيق أعترفت بخنق زوجها للتخلص منه.

وقالت المتهمة أن زوجها عاطل منذ عدة شهور وانها تزوجت عرفى من شخص ليقوم بالانفاق على ابنائها الثلاثة بدون علم زوجها الاساسي.

وأوضحت المتهمة أن خلافات كثيرة نشبت بينهما فى الفترة الاخيرة مما جعلها تشعر باليأس وأختمرت فى ذهنها فكرة شيطانية للتخلص منه فقامت بخنقه أثناء نومه مما أدى الى وفاته فى الحال.

وقال أشقاء المجنى عليه فى التحقيقات أن زوجة شقيقهما كانت سمعتها سيئة، وأضاف الشقيق الاكبر للمجنى عليه: "البنات من صلب أخويا بس الولد لا" حيث قال انه يطالب بتحليل للتاكد من نسب الولد لهما.

وأضاف الشقيق الثانى لللمجنى عليه: "أخويا كان بيمر بظروف مالية صعبة فى الشهور الاخيرة وكان بيدور على شغل"، وأضاف أن المجنى عليه كان دائم البحث عن عمل وان هذا كان سبب فى انه مر بحاله نفسية سيئة.

وأمرت النيابة بتشريح جثة المجنى عليه وارسال تقرير مفصل عن سبب الوفاه وارسال تقرير بها والتصريح بالدفن عقب ذلك.

وتعود الواقعة عندما تلقى قسم شرطة البساتين بلاغا من عمليات النجدة بوجود متوفى داخل شقة بمنطقة فايدة كامل، وعلى الفور انتقل رجال المباحث للمكان وعثر على جثة "علاء.م" 56 سنة، مسجاة على سرير ولا توجد به إصابت ظاهرية.

وبتقنين التحريات تبين وجود آثار خنق حول الرقبة وبسؤال الزوجة قالت إنه توفى طبيعيا، وأكدت التحريات قيامها بخنق زوجها حتى الموت بسبب خلافات زوجية وتحرر المحضر اللازم.