للإفراج عن ضابط.. حملة كويتية كبيرة لجمع ديّة بـ33 مليون دولار

للإفراج عن ضابط.. حملة كويتية كبيرة لجمع ديّة بـ33 مليون دولار

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت يوم الاثنين بالحملة التي أطلقتها قبيلة العوازم لجمع دية بقيمة 10 ملايين دينار (33 مليون دولار) للإفراج عن الضابط السابق، خالد نقا العازمي المدان بقتل الإعلامية هداية السلطان قبل 19 عامًا.

بدأت الحملة بالدعوة لجمع التبرعات لدفع دية الإعلامية الراحلة هداية السلطان بعد قبول ورثتها بذلك وترضيتهم بدفع دية حددت بمبلغ 10 ملايين دينار، مقابل التنازل عن حقهم والاكتفاء بالمدة التي قضاها خالد في السجن.

وشارك عدد كبير من النشطاء والمشاهير- حسب ما جاء بقناة روسيا اليوم- إضافة إلى نواب سابقين وحاليين من قبائل مختلفة، في حملة التبرعات، ودعوا إلى مساندة عائلة العازمي للمساهمة في الإفراج عنه بعد أن قضى هذه الأعوام الطويلة في السجن.

وقالت صحيفة "الراي" الكويتية إنه وخلال ساعات قليلة من اطلاق حملة مشروع دفع دية هداية للإفراج عن خالد نقا العازمي، بدا جليا أن الهدف تحقق سريعا.

وأطلقت "مبرة العوازم" الخيرية، المشرفة على جمع الدية، رابط تبرع إلكتروني وحضت أهل الكويت على التفاعل الإيجابي لجمع المبلغ المطلوب بأسرع وقت ممكن، حيث توقعت اللجنة أن يتم إغلاق الحملة سريعا.

وتعود وقائع حادثة قتل الإعلامية هداية السلطان إلى شهر مارس 2001، حين أطلق الضابط في الشرطة الكويتية خالد العازمي النار على سيارة هداية، واعترف بقتلها بسبب مقال نشرته في مجلة "المجالس" التي كانت تترأسها، يمس فتيات عشيرة العوازم التي ينحدر منها.