البوظة بدأت بـ البلاص.. مشروب العائلة السوهاجية في رمضان منذ 100 عام.. صور

البوظة بدأت بـ البلاص.. مشروب العائلة السوهاجية في رمضان منذ 100 عام.. صور

مشروب البوظة له شهرة واسعة في محافظة سوهاج، وبخاصة في شهر رمضان المبارك، وتشتهر به قرية العسيرات دون سائر قرى المحافظة، وينتشر البائعون في مختلف قرى المحافظة.

مشروب البوظة تم تصنيعه في العسيرات منذ ما يزيد عن 100 عام، وكان قديما يتم بيع مشروب البوظة في "بلاص"، أما في الوقت الحالي، فيتم بيعه في جراكن، كما أن البائعين طوروا من عمليات التصنيع التي كانت تتم يدويا، وتم إدخال المعدات الحديثة في عمليات التصنيع.

"اشترينا مكن حديث في تصنيع البوظة وبنصنعها من الدقيق والشعير وبيتحط عليهم مياه باردة ومياه ساخنة حسب الطلب والستات هي اللي بتصنعها في البيت طوال الليل واحنا بنسرح بالبوظة طوال النهار"، هكذا بدأ أحمد علي 25 عاما حديث عن تصنيع البوظة.

وأضاف: " زمان كنا بنصنع البوظة يدويا، وكان والدي بيحطها في بلاص ويسرح بيها وحاليا اشترينا معدات علشان نساعد الستات بدل ما يتعبوا وبنعبيها في جراكن وأكياس من البلاستيك، ويتم بيها للناس محلاة بالسكر أو بدون سكر".

وأكد علي، أن قرية العسيرات بها عدد كبير من صناع البوظة المهرة الذين أتقنوا المهنة، مشيرا إلى أن عدد المتميزين في عمليات التصنيع حوالي 10 بائعين، ومن يعملون في المهنة أكثر من 50 أسرة.

وأضاف أن البوظة في شهر رمضان يكون عليها إقبال كبير وخاصة منذ صلاة العصر، وحتى أذان المغرب، وتتم الاستعانة بعدد كبير من العمال لمساعدتنا في عملية البيع، وذلك بسبب وجود إقبال كثيف من المواطنين، وتكون المكاسب جيدة مع جميع البائعين خلال الشهر الكريم، وذلك بسبب حرص جميع الأسر على شراء البوظة، لتكون المشروب الرئيسي على المائدة.