البطل مات.. ضابط يودع الحياة في رمضان بعد 8 سنوات بالمستشفى

البطل مات.. ضابط يودع الحياة في رمضان بعد 8 سنوات بالمستشفى الرائد مصطفى كامل محمد عبده القاضي

الأخبار المتعلقة

متحدث "الجيش الليبي" يعزي مصر في استشهاد ضابط النزهة الجديدة

شاهد على استشهاد "ضابط النزهة": كانت ليلة صعبة

استشهاد ضابط شرطة في اشتباك مع خارجين عن القانون بالشرقية

أديب عن استشهاد ضابط بعزبة الهجانة: "شاب زي الورد بيضحي عشاننا"

بعد 8 سنوات من العلاج داخل مستشفى الشرطة، توفي صباح اليوم، الرائد مصطفى كامل محمد عبده القاضي، الضابط بقطاع الأمن المركزي، متأثرا بإصابته أثناء مشاركته في عملية أمنية عام 2011.

وبحسب مصادر فإن الشهيد من أبناء محافظة الغربية، وتخرج في كلية الشرطة عام 2009، وانضم لقطاع الأمن المركزي حتى إصابته، وكرمه الرئيس عبدالفتاح السيسي العام الماضي، ومنحه نوط الامتياز من الدرجة الثالثة.

وعشية شهر رمضان المبارك وتحديدا يوم 5 مايو الجاري، كتب الشهيد على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "كل عام وأنتم إلى الله أقرب يا أحبائي"، وكانت تلك آخر تدوينة له.

أكثر من حساب على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، دوّن نعيا له، حيث كتب اللواء ماجد نوح مساعد وزير الداخلية الأسبق، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "الشهيد الحي انتقل إلى رحمة الله بطل من أبطال الأمن المركزي الرائد مصطفى القاضي بعد معاناة مع الشلل الرباعي لمدة ثماني سنوات من المعاناة أحد مصابي أحداث 2011.. أدعو الله أن يتولاه برحمته ونحتسبه عند الله شهيدا وأن يلهم أسرته وزملاءه الصبر والسلوان".

كما كتب حساب آخر مهتم بأخبار مصابي الشرطة "البقاء لله في وفاة البطل النقيب مصطفى كامل القاضي من محافظة الغربية بعد صراع أكثر من 8 سنوات بسبب إصابته بالشلل الرباعي في أثناء مأمورية للأمن المركزي"، وأضاف "يشهد الله أنه من أنضف وأنقى وأطيب الشخصيات اللي كان ممكن نقابلها في حياتنا، تعب كتير وشاف كتير واتحرم من حياته كشاب زي أي شاب.. واتوفى في أيام رمضان المفترجة ربنا يرحمك ويجعل مثواك الجنة يا بطل".