القصة الكاملة لتعطل منصة الامتحان الالكترونى لـ أولى ثانوى : « السيستم وقع»

القصة الكاملة لتعطل منصة الامتحان الالكترونى لـ أولى ثانوى : « السيستم وقع» التابلت - أرشيفية

اشتكى أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوي من تعطل "سيستم" منصة الامتحان الالكترونى لـ أولى ثانوى  وعدم تحويل محتواها على أجهزة التابلت، وذلك خلال تجربة عملية لتقييم منصة الامتحان الإلكتروني الخاصة بطلاب أولى ثانوي.

وطالبت ائتلافات معنية بشؤون الطلاب، وزارة التربية والتعليم، بتوقف منصة الامتحان الالكترونى على أجهزة التابلت هذا العام، وأن يتم الامتحان بشكل ورقي "مراعاة لتعرض الطلاب لتجارب مرتبكة متتالية".

ورصدت ما يسمى بـ "ثورة ائتلاف أمهات مصر على المناهج التعليمية" دخول بعض الطلاب على منصة التعليم بواسطة هواتفهم المحمولة بعد تعطل التابلت.

ولم تكن هذه أول مرة تتعطل فيها منصة الامتحان الالكترونى وقد شهدت جدلًا واسعًا بين الطلاب وأولياء الأمور.

وتصر وزارة التربية والتعليم على إنجاح التجربة، وأكد الوزير طارق شوقي أنه يعمل على معالجة كل الأخطاء التقنية التي شابت التجربة.

وقالت وزارة التربية والتعليم بعد تعطل منصة الامتحان الالكترونى، إن الحل الإلكتروني الذي جرى اختباره اليوم، هو أحد البدائل التي أعدتها لامتحان طلاب الصف الأول الثانوي، وأن هناك بديلين آخرين، لضماء كفاءة الامتحان وهما: النظام الإلكتروني الموازي، أو امتحان الطلاب ورقيًا.

ووجهت الوزارة نداءً إلى أولياء الأمور وطالبتهم بـ "الهدوء، لأن وجود مشكلة تقنية في منصة الامتحان في نقطة أو منطقة معينة لا يعني وجودها في جميع أنحاء الجمهورية".

وقالت الوزارة في رسالتها لأولياء الأمور: " دعونا نتحرى الدقة في تقييم منظومة الامتحانات الإلكترونية، وعند وجود مشكلة رجاء من طلاب أولى ثانوي وأولياء أمورهم إفادتنا بالبيانات حتى نستطيع التعامل معها".

كان موقع صدى البلد نشر صباح اليوم، شكاوى طلاب بالمدارس الثانوية بعد إجراء تجربة عملية لتقييم منصة الامتحان الالكترونى الخاصة بطلاب أولى ثانوي.