أراد إقامة علاقة مع أختها .. يتخلص من زوجته بطريقة وحشية.. صور

أراد إقامة علاقة مع أختها .. يتخلص من زوجته بطريقة وحشية.. صور

بكلمات يخلطها الموت لفظت أم بريطانية بكلمة "أحبك"، أثناء ضربها من قبل زوجها حتى الموت، قبل أن يدفنها في الحديقة الخلفية لمنزلهما.

قتل أحمد داود سيدات، 37 عامًا، فهيمة يوسف، من مدينة بولتون الانجليزية، بينما كان أطفالهما نائمين في منزلهم بمدينة بيرث بـ غرب استراليا في أغسطس الماضي، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل".

وعكف المحاسب البالغ من العمر 32 عامًا، على قتل زوجته لأنه أراد اقامة علاقة مع أختها.

فيما حكم عليه القاضي في أستراليا بالسجن لمدة 23 عامًا خلف القضبان، ووصف القتل بالوحشية والقسوة والجبان.

وقال القاضي برونو فيناكا إن القاتل خطط لقتل زوجته لأسابيع بسبب دوافعه الفظيعة.

وأوضح القاضي فيناكا أن المتهم كان يبحث في وقت سابق على الإنترنت، عن مصطلحات مخيفة مثل "حرق جثة" ، "أفضل مكان لإسقاط شخص ما" ودفن شخص ما على قيد الحياة.

وأضاف القاضي ان القاتل ضرب زوجته التي عاشت معه، ثماني سنوات بكوريك السيارة وهي نائمة.

وقال محامي المتهم لمحكمة في وقت سابق إن موكله فقد جاذبية تجاه زوجته وأنه لم يعد بإمكانها تلبية "مطالبه الجنسية".

وزعم القاتل أن الكلمات الأخيرة التي رددتها زوجته قبل ان تموت هي " أنا أحبك".

وكان المتهم ينوي محاولة إقامة علاقة مع شقيقة زوجته، التي وصفها بأنها أفضل صديق له ، لكنها نظرت إليه كشقيقها.