مات صائما.. مسجلان خطر يمزقان جسد شاب بالمطاوي لدفاعه عن إخوته البنات في الوراق.. صور

مات صائما.. مسجلان خطر يمزقان جسد شاب بالمطاوي لدفاعه عن إخوته البنات في الوراق.. صور الشاب أحمد شعبان - قتيل الوراق - ضحية الدفاع عن اخواته

مات دفاعا عن شرفه وعرضه.. "أحمد شعبان" شاب لم يكمل بعد عامه الثالث والعشرون، والذي مات دفاعا عن شقيقتيه "رضا وآية" قبل أذان المغرب بـ ٤٠ دقيقة، علي يد شقيقين مسجلين خطر بالوراق.

- خناقة قبل المغرب
تفاصيل مثيرة كشفتها الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، بدأت بتلقي اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة إخطارا يفيد بنشوب مشاجرة ووقوع قتيل في السادسة مساء قبل أذان المغرب بما يقرب من ساعة إلا ربع بمنطقة الوراق، وعلي الفور وجه بسرعة كشف الملابسات.

- المباحث في مسرح الحادث
ما هي دقائق حتي شكل اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث بإشراف اللواء محمد عبدالتواب نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، الذي وجه بانتقال فريق من المباحث برئاسة العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة الي مسرح الحادث.

- ولاد شوقي قتلوا الواد بالمطاوي

سيد ومحمد قتلوا عيل كان بيدافع عن إخوته البنات.. استمعت فرق البحث بقيادة العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال الجيزة، إلى شهود العيان والذين شرحوا أنه أثناء تواجد شاب يدعى أحمد وبرفقته شقيقتيه عاكسهم شقيقين يعملان بملاهي الأطفال وبعد معاتبته لهم قاما بطعنه بالمطاوي حتى سقط غارقا في دمائه.

- مفاجآت في تحريات المباحث

تفاصيل مثيرة كشفتها التحريات الأولية، حيث تبين ان القتيل يدعى أحمد شعبان بالغ من العمر ٢٢ عاما ويقطن بشارع الحسيني بمنطقة الوراق، تشاجر مع شقيقين سيد ومحمد شوقي الاول ٥٠ عاما مسجل خطر مخدرات والثاني ٤٠ عاما مسجل خطر سرقة، ويعملان بملاهي الأطفال في الوراق، بسبب قيامهم بمضايقة شقيقتي القتيل.

- لحظات رعب ودماء قبل الفطار
وروي شهود العيان امام فرق المباحث لحظات الرعب التي سبقت اذان المغرب بـ ٤٠ دقيقة، حيث نشبت المشاجرة بين الشاب والشقيقين في السادسة مساء بسبب مضايقة شقيقته رضا وايه شعبان ٢٠ و ٢٣ عام، قام علي اثرها المتهمين بالتعدي علي المجني عليه بالسلاح الابيض "المطاوي" في الرقبة والبطن حتي سقط غرقا في دمائه.

- مستشفى الوراق.. وفاة الشاب الشهم
ومع اذان المغرب، كان الأطباء يبذلون جهدهم لإنقاذ الشاب في طوارئ مستشفى الوراق إلا أنه فارق الحياة مع صوت أذان المغرب ليقابل ربه صائما ومدافعا عن عرضه، ويحرر أمين الشرطة بالمستشفى إخطارا بوصول شاب في العقد الثالث من عمره إلى المستشفى مصاب بثلاث طعنات بالبطن والرقبة ولقي مصرعه متأثرا بجراحه.

- ضبط ال شوقي.. نهاية الاجرام
وقبل نهاية اليوم، تمكنت فرق المباحث بقسم الوراق بقيادة المقدم هاني مندور رئيس مباحث الوراق من ضبط المتهمين سيد ومحمد شوقي وباشرت النيابة العامة التحقيقات.