ليلة 23 ولا 27 رمضان.. المفتي يحسم الجدل في موعد ليلة القدر

ليلة 23 ولا 27 رمضان.. المفتي يحسم الجدل في موعد ليلة القدر ليلة القدر

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن العلماء اختلفوا في تحديد محل ليلة القدر، فرأى البعض أنها ليست في العشر الأواخر من رمضان بل هي دائرة في الشهر كله.

وأضاف «علام»، في فتوى له، أن القول الصّحيح المشهور لدى جمهور الفقهاء وهم المالكيّة والشّافعيّة والحنابلة، والأوزاعي وأبو ثورٍ: أنّ ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان لكثرة الأحاديث الّتي وردت في التماسها في العشر الأواخر من رمضان، وتؤكّد أنّها في الأوتار ومنحصرة فيها.

واستدل بما روي عنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ».

وألمح الدكتور شوقي علام، أن بعض الصحابة علم موعد ليلة القدر عن طريق الرؤيا بأنها في ليلة السابع والعشرين، وقال ابن عبّاسٍ وأبيّ رضي الله عنهم: «هي ليلة سبعٍ وعشرين وهو مذهب أكثر أهل العلم».

ولفت مفتي الجمهورية، إلى أن هناك أدلة تقول بأن ليلة القدر في الثالث والعشرين من شهر رمضان، داعيًا المسلمين إلى الاجتهاد في العبادة في العشر الأواخر لينال الإنسان فضل قيامها، فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «تَحَرَّوْا لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي الْوِتْرِ مِنْ الْعَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ» رواه البخاري (2017).