يرقد بين الحياة والموت.. سوداني يعتدي على معلم مصري بالسعودية بمطرقة حديد ويصيبه بكسر في الجمجمة

يرقد بين الحياة والموت.. سوداني يعتدي على معلم مصري بالسعودية بمطرقة حديد ويصيبه بكسر في الجمجمة مصطفى عثمان

في واقعة مأساوية، تعرض معلم مصري في العاصمة السعودية الرياض لمحاولة قتل داخل شقته على يد شخص سوداني بواسطة مطرقة حديدية بالرأس؛ الأمر الذي أدي إلى إصابة المعلم المصري بكسر فى الجمجمة، وإجراء عدد من الجراحات، ولا يزال حتى الآن فى الرعاية المركزة بين الحياة والموت.

وتواصل موقع «صدي البلد» مع أسرة الضحية المصري، ويدعي مصطفي أحمد عثمان، وقالت شقيقته خديجة، إن أخيها يرقد بين الحياة والموت في أحد المستشفيات بالرياض بعد إجراء جراحة خطيرة بالجمجمة، ومازال فاقدًا للوعي، وأن الجاني سوداني الجنسية يدعى وليد عمر، يعمل مسئول الحسابات بالمدرسة التي يعمل بها شقيقها، وقام بجريمته بعد اكتشاف شقيقي لقيام المتهم بتزوير إمضائه والاستيلاء على حقوقه المالية لدي المدرسة طوال السنوات الماضية والتي تقدر بحوالي ربع مليون جنيه.

وتبيّن أن المتهم استولى على حقوق وأموال أكثر من 30 معلمًا بالمدرسة قبل ذلك ولكن عندما اكتشف شقيقي، وأثناء مواجهته له اعترف بأنه قام بذلك وذهب لشقة شقيقي وحاول التخلص منه حتي لا يفتضح أمره.

وأوضحت شقيقة المجني عليه، أن المتهم فاجأ شقيقها بعد فتحه باب شقته بالهجوم عليه «ببلطة» حديدية وضربه في رأسه 5 مرات وحاول خنقه وكتم أنفاسه للتخلص منه نهائيًا، ولكن شاء القدر أن يدخل الجيران للشقة بعد سماعهم أصوات استغاثة، ليتمكنوا من احتجاز المتهم ونقل شقيقي للمستشفى، وقد قامت الشرطة السعودية بالقبض على المتهم السوداني وحررت ضده محضر يحمل رقم 4004604761 بقسم شرطة الروضة بالرياض بتهمة الشروع فى القتل مع سبق الإصرار والترصد.