حبس المتهمة بقتل زوجها بالقليوبية 4 أيام: «مارس كل الطرق لإذلالي

حبس المتهمة بقتل زوجها بالقليوبية 4 أيام: «مارس كل الطرق لإذلالي

أمرت نيابة شبين القناطر، بإشراف المستشار هيثم نصار المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، بحبس "آية ش" المتهمة بقتل زوجها بشبين القناطر وإلقاء جثته في الشارع، 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت النيابة للزوجة تهمة القتل العمد.

وأدلت المتهمة باعترافات -خلال التحقيقات التي أجريت معها-، وأكدت أنها استلت سكين المطبخ وطعنته 11 طعنة نافذة حتى فارق الحياة، ثم لفت الجثة بملاءة السرير وألقتها بمساعدة ابنة خالتها بجانب طريق قريب من المنزل؛ لتضليل رجال المباحث.

وأضافت المتهمة أن زوجها كان يجبرها على العلاقة الزوجية والمعاشرة رغما عنها، وكان يضربها ضربا مبرحا إذا رفضت؛ فقررت الانتقام منه، مؤكدة أنها طلبت منه الطلاق أكثر من مرة ولكن رفض و"مارس كل الطرق لإذلالي لأنني تزوجته على غير رغبتي".

وقالت المتهمة إن زواجها من المجني عليه كان رغما عنها وبالإجبار من أهلها، مضيفة: "مكنتش بحبه" وحاولت المعيشة معه ولكنها لم تستطع فأعلنت له كرهها له وأنها لا تريد العيش معه ولم تجد إلا القتل وسيلة وحيدة للخلاص منه.

وتابعت المتهمة أنه عقب خلود زوجها إلى النوم بعد المشاجرة بينهما، أحضرت سلاحا أبيض "سكين مطبخ"، وأجهزت عليه بها بعدة طعنات بمنطقة الصدر والبطن حتى وافته المنية.

وعقب ذلك، اتصلت هاتفيا بابنة خالتها لاستدعائها والتي حضرت وقامتا بحمله وإلقائه على جانب طريق ترابي بالقرب من المنزل، وعادتا وقامتا بوضع بطانية على المرتبة الخاصة بغرفة النوم لإخفاء آثار الدماء ثم قامتا بالتخلص من السلاح المستخدم "السكين" والحافظة الشخصية للمجني عليه بإلقائهما بجوار إحدى الترع المجاورة.

فيما كشفت تحريات مباحث القليوبية عن أن "سائق توكتوك" كلمة السر في فك لغز القضية، وتبين أن السائق أرشد رجال المباحث عن مواصفات سيدة خرجت من منزل المجني عليه بعد الفجر وفي يديها كيس واتجهت نحو المقابر وهو الخيط الذي أعلم رجال المباحث عن مواصفات ابنة خالة المتهمة.

وأوضحت التحريات أن ابنة خالة المتهمة "صباح م." 16 عاما، طالبة، والتي هاتفتها المتهمة زوجة المجني عليه بعد قتلها الزوج لإخفاء جريمتها، كانت ذاهبة للمقابر لإخفاء السكين وأدوات الجريمة واستخرجها رجال المباحث بالفعل.

وكان اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية تلقى إخطارا بوجود جثة شخص ملقاة على جانب الطريق بمنطقة الطبالين بندر شبين دائرة شبين القناطر، وتبين أن الجثة لـ"محمد س." 30 عاما، نجار، مسجاة على جانب الطريق بالقرب من المنزل ملكه محل سكنه، مصاب بعدد من الطعنات بالبطن والصدر.

وتم تشكيل فريق بحثي وتبين وجود آثار دماء على مرتبة السرير الخاص بغرفة النوم، وبمناقشة أهل المجني عليه ظهرت على زوجة المجني عليه "آية ش." 23 عاما، ربة منزل، علامات الارتباك والريبة وبتضييق الخناق عليها وتطوير مناقشتها أقرت بارتكاب الواقعة، كما تم ضبط ابنة خالة المتهمة "صباح م." 16 عاما، طالبة، وبمواجهتها أقرت باشتراكها في ارتكاب الواقعة.

تم ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4591 إداري مركز شبين القناطر لسنة 2019م.