تشييع جثمان مدير أمن أسيوط بمسقط رأسه في الغربية

تشييع جثمان مدير أمن أسيوط بمسقط رأسه في الغربية

أدى اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط، واللواء قاسم حسين محافظ المنيا، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ سوهاج، واللواء عمر عبدالعال مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد، ورئيس أركان القوات المسلحة، واللواء زكريا صالح حكمدار مديرية الأمن صلاة الجنازة التي أقيمت صباح اليوم الخميس، على جثمان اللواء جمال شكر مساعد وزير الداخلية مدير أمن أسيوط الذي وافته المنية أمس، إثر إصابته جراء انقلاب سيارته أثناء عودته من تفقد عدد من الأكمنة بنطاق مركز القوصية، وإصابة اللواء منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية.

حضر تشييع الجثمان الدكتور أحمد المنشاوي، والدكتور شحاتة غريب نائبى رئيس جامعة أسيوط، واللواء حاتم رياض مفتش الأمن الوطني، والمهندس ياسر عمر وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب واللواء أسامة جاد مدير الرقابة الإدارية بأسيوط ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وأعضاء مجلس النواب.

ووصل جثمان الفقيد بسيارة إسعاف من مستشفى الشرطة إلى مسجد عمر مكرم وسط مدينة أسيوط، ملفوفًا بعلم مصر يرافقة موكب أمني.

وقام الدكتور عاصم قبيصي وكيل وزارة الأوقاف بأداء صلاة الجنازة، وتلاوة آيات من القرآن الكريم وأداء خطبة قصيرة عن الموت وأن الفقيد مات شهيدا.

وعقب الصلاة تم نقل جثمان الفقيد من أسيوط إلى المطار لنقله إلى القاهرة، ومنها إلى محافظة الغربية لدفنه بمسقط رأسه.

ونعى محافظو أسيوط وسوهاج والمنيا وقيادة المنطقة الجنوبية ببالغ الحزن والأسى الفقيد اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط والذى توفى عصر أمس الأربعاء، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بالرحمة والمغفرة، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، ومتمنين الشفاء العاجل للواء دكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية وجميع المصابين فى الحادث.

وأعلن محافظ أسيوط حالة الحداد بالمحافظة وإلغاء كافة والاحتفالات والاجتماعات، قائلا "نحتسبه عند الله من الشهداء لأنه توفى أثناء أداء واجبه الوطنى فى تفقد بعض الأكمنة المرورية".

وقال الدكتور أحمد المنشاوي المشرف على المستشفيات الجامعية إن حالة اللواء منتصر عويضة مستقرة عقب خروجة فجر الخميس من غرفة العمليات وإجراء جراحة كبرى بالساق الأيمن نتيجة إصابته في الحادث، مضيفا أنه تم نقله إلى العناية المركزة بمستشفى الشرطة.