مراهقة تذبح شقيقتها وتصيب الأخرى خشية كشف علاقتها مع شاب في الشرقية

مراهقة تذبح شقيقتها وتصيب الأخرى خشية كشف علاقتها مع شاب في الشرقية

تمكن ضباط مباحث مركز شرطة الزقازيق، التابع لمديرية أمن الشرقية، برئاسة الرائد أشرف ضيف، من كشف غموض واقعة ذبح طفلة وقطع رقبة شقيقتها داخل منزلهما بقرية "النخاس" التابعة لدائرة المركز؛ حيث تبين أن وراء الجريمة شقيقتهما الكبرى.

وتلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا من أهالي قرية "النخاس" التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، بالعثور على شقيقتين، إحداهما تُدعى "إيمان.ح" البالغة من العمر 13 عاما، طالبة بالصف الأول الإعدادي، جثة هامدة مذبوحة، وشقيقتها "سامية" البالغة من العمر 11 عاما، مصابة بجرح قطعي في الرقبة، وذلك داخل منزلهما بالقرية.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة "روان" البالغة من العمر 17 عاما، طالبة، شقيقة الطفلتين، حيث أنها كانت على علاقة عاطفية بأحد شباب المنطقة، وحينما علمت شقيقتيها وهدداها بفضح العلاقة استغلت غياب أسرتها وذبحت إحداهما وحاولت قتل الأخرى، فيما تم ضبطها، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.