الإسكندرية ودمياط أفطروا قبل القاهرة بـ يوم.. قصة حول تضارب رؤية هلال شوال

الإسكندرية ودمياط أفطروا قبل القاهرة بـ يوم.. قصة حول تضارب رؤية هلال شوال

كشف د. إبراهيم العسال، الباحث بجامعة قرطبة، عضو اللجنة العلمية للتراث الثقافي بالاتحاد الأندلس بإسبانيا، أستاذ الآثار والحضارة الإسلامية، عن واقعة تاريخية طريفة حدثت نتيجة تضارب رؤية هلال عيد الفطر المبارك، وذلك كما حدث مؤخرا.

وقال "العسال"، لـ"صدي البلد": "ما أشبه الليلة بالبارحة، فقد ‏شهد استطلاع هلال العيد لعام 924 هجرية تضاربا في تحديد أول أيام عيد الفطر، حتى أن أهالي الإسكندرية ودمياط أفطروا قبل سكان القاهرة بيوم، وهذه الواقعة موثقة تاريخيا، فقد ذكرها ابن إياس في كتابه بدائع الزهور".

وأضاف أن ‏أول قاضٍ استطلع الهلال في مصر كان غوث بن سليمان، وذلك في سنة ١٦٨ هجريًا، وهو ما ذكره السيوطي وعبدالرحمن ابن لهيعة وابن إياس، وقد تم الاستطلاع من على "دكة القضاة" في المقطم.

وأوضح أنه في أيام الفاطميين تمت رؤية هلال عيد الفطر من علي مئذنة جامع الجيوشي، ثم مئذنة قلاوون في أيام المماليك، ثم قضاه العثمانيين الاربعة من على سفح المقطم.