خاص بالصور.. هشام طلعت مصطفى مطور المدن المتكاملة والمستدامة

خاص بالصور.. هشام طلعت مصطفى مطور المدن المتكاملة والمستدامة هشام طلعت مصطفي

هشام طلعت مصطفى.. اسم عندما يذكر يتبادر إلى الذهن المشروعات العقارية الكبرى، التي تصل لمصاف المدن العالمية، والمجمعات المتكاملة والفنادق الفخمة.

تخطو مجموعة طلعت مصطفى القابضة، بقيادة المطور العقاري الرائد هشام طلعت مصطفى، الخطوة الأولى ثم تمضى خلفها شركات التطوير العقارى.. فهو قناص للفرص، يأخذ زمام المبادرة ويتحمل المخاطرة، يذهب بعيدًا ويحط رحاله فى مناطق لم يضعها غيره في الحسبان.

لا شك أنه يعد أفضل مطور عقاري مصري منذ أن ظهر هذا المصطلح إلى النور، فقد اقترب عدد عملائه من 100 ألف عميل، وسلم نحو 90 ألف وحدة، ما بين شقق وفيلات بمساحات مختلفة.

يحب هشام طلعت مصطفى الانفراد بالبدايات، فهو يذهب إلى صحراء مهجورة، فلا تلبث أن تصبح معمورة، فتتبدد مخاوف رجال الأعمال والمطورين العقاريين من الذهاب لآفاق جديدة، فيلحقون به بعد أن يكون قد خطف الأضواء التي يستحقها بمغامرته وتاريخه وخبرته ورهانه على المستقبل والتنمية الحقيقية التي تحتاج إليها مصر.

بدأت مجموعة طلعت مصطفى عملها فى نشاط المقاولات، لكن مع بداية الثمانينيات خطط هشام طلعت مصطفى لدخول نشاط التطوير العقارى، بعدما وافقت الحكومة على دخول القطاع الخاص مجال توفير الإسكان للمواطنين فى ظل برنامج أطلق فى عام 1983.

وتقوم مجموعة هشام طلعت مصطفى بتطوير مجتمعات عمرانية متكاملة الخدمات، تتوافق مع مستويات الدخول المختلفة، وتلبي احتياجات العملاء المتنوعة وأسلوب الحياة الذي ينشدونه.

بدأ المطور العقاري هشام طلعت مصطفى نشاطه في التطوير العقاري بمشروعي الروضة الخضراء وفيرجينيا بيتش بالإسكندرية، قبل أن يتجه لتوسيع هذا النموذج بضواحى القاهرة، وفي عام 1994 نجح فى بيع الوحدات السكنية بمشروعي «الماى فير» بمدينة الشروق، شرق القاهرة و«الربوة 1» بالشيخ زايد، غرب القاهرة.