الأمن العام يثأر لاستشهاد ضابط بالشرقية.. مقتل 6 عناصر إجرامية متورطين بالواقعة

الأمن العام يثأر لاستشهاد ضابط بالشرقية.. مقتل 6 عناصر إجرامية متورطين بالواقعة

تمكن قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم، بالاشتراك مع أمن الشرقية من القضاء على 6 عناصر إجرامية متورطة في واقع استشهاد ضاط من قوة مديرية أمن الشرقية في تبادل لإطلاق النار معهم.

ففي إطار تكثيف الجهود الأمنية لملاحقة العناصر الإجرامية التي تسببت فى استشهاد الملازم أول عمر ياسر عبد العظيم، من قوة مديرية أمن الشرقية، أثناء قيامه بمطاردتهم عقب قيامهم بسرقة سيارة أحد المواطنين بالإكراه، تم تشكيل فريق بحث من قطاع الأمن العام ومشاركة قطاع الأمن الوطنى ومديرية أمن الشرقية.

وتوصلت جهود الفريق إلى معلومات أكدتها التحريات بأن مرتكبي الواقعة كل من (محمود م.ح - 34 سنة) عاطل، مقيم بمركز بلبيس بالشرقية، و(محمد.م.ح - 32 سنة) "شقيق الأول" عاطل، مقيم بمركز بلبيس، و(إسلام.إ.ع - 35 سنة) عاطل ومقيم بمركز بلبيس، و(محمود.ع.ع - 30 سنة) عاطل ومقيم الكتيبة بمركز بلبيس، و(رمضان.ا.م - 25 سنة) عاطل ومقيم بمركز بلبيس.

وبتكثيف التحريات أمكن لفريق البحث تحديد موقع اختباء المتهمين بإحدى مزارع الدواجن المهجوره بناحية كفر محمد جاويش دائرة مركز الزقازيق، وبتقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية مكبرة من قطاع الأمن العام ومديرية أمن الشرقية مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزى.

وفور وصول القوات بادر المتهمين بإطلاق أعيرة نارية بكثافة تجاه القوات التى تعاملت معهم على الفور لمدة 3 ساعات متصلة مما أسفر عن مصرع كلاً من المتهم الأول والثانى والرابع والخامس وإثنان من معاونيهما.

وضُبط بحوزتهم (6 قنابل متنوعة، و7 قطع سلاح نارى، و12 خزينة متنوعة، وكمية كبيرة من الطلقات الآلية، و8 هواتف محمولة، ومبلغ مالى وقدره 40 ألف جنيه).

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة على النيابة وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهم الهارب.