فضيحة جنسية تضرب الجيش الإسرائيلي.. ضابط كبير متهم بالتحرش والاغتصاب

فضيحة جنسية تضرب الجيش الإسرائيلي.. ضابط كبير متهم بالتحرش والاغتصاب فضيحة جنسية تضرب الجيش الإسرائيلي

نشرت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم السبت تفاصيل الفضيحة الجنسية التي ضربت الجيش الإسرائيلي بسبب السلوك غير السوى لـ أكبر ضباطه وهو العميد أوفيك بوخريس.

وأثارت الفضيحة الأخلاقية ضجة كبيرة في الداخل الإسرائيلي وأوقفت قيادة الجيش العميد بوخريس، عن العمل، بعد تحرشه الجنسي بالمجندات اللاتي يخدمن تحت قيادته.

وقالت "معاريف" أن الجيش الإسرائيلي فور علمه بواقعة اعتداء ضابط بارز على إحدى المجندات والتحرش الجنسي بها وإقامة علاقات محرمة معها، قام بفتح تحقيق عاجل، وإدانة الضابط برتبة مقدم، ووقفه عن العمل لفترة معينة.

وأكدت "معاريف" أن الضابط الإسرائيلي تم إدانته باستغلال سلطته ومهام وظيفته في عمل غير أخلاقي.

وعقد الجيش الإسرائيلي صفقة مع العميد بوخريس، تمثلت في إلغاء تهمتي الاغتصاب والاعتداء ضده، مقابل اعترافه بممارسة علاقات محظورة وتم تخفيض رتبته إلى درجة كولونيل، وحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ، من دون سجن فعلي.