بالصور| تفاصيل غرق 3 طلاب مصريين في روسيا.. أحلامهم ركدت بالأنهار

بالصور| تفاصيل غرق 3 طلاب مصريين في روسيا.. أحلامهم ركدت بالأنهار غرق طلاب مصريين

الأخبار المتعلقة

الجالية المصرية في روسيا تحتفل بتولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي

رئيس الجالية المصرية في روسيا يهنئ الشرطة بعيدها: مصدر الأمان

حزن وخيبة أمل بين الجالية المصرية في ملعب مباراة روسيا عقب الهزيمة

الجالية المصرية في روسيا تشارك في أعياد الميلاد بالكنيسة الأرثوذكسية في موسكو

قبل نحو عام، تركوا أسرهم وأصدقاءهم في مصر، من أجل أحلامهم الواعدة بالدراسة في كلية الطب بإحدى الجامعات الروسية، والحصول على شهادة متميزة تتيح لهم فرص عمل نادرة، ولكن في بعض الأحوال تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، لتكتب البلدة الأوربية الأكبر نهاية لحياتهم التي فقدوها في الأنهار الروسية.

3 طلاب مصريين وافتهم المنية، أمس، في منطقتين مختلفتين، ليكون العامل المشترك الوحيد بينهم هو غرقهم بالمياه، وهم: "الطالب أحمد صابر السيد غالي من مواليد دمياط، والطالب عبدالرحمن جمال طه أحمد من مواليد المنيا، والطالب كيرلس ولسن وليم محبوب من مواليد سوهاج".

وحول تفاصيل الواقعة، قال أيمن العيسوي، رئيس الجالية المصرية في روسيا، إنه ظهر الأمس تلقى اتصالا هاتفيا عن غرق الطالب كيرلس وهو يعوم بنهر في مدينة تشيبو كساري، وعقب 4 ساعات تلقى اتصالا ثانيا بغرق 2 أيضا عن غرق الطالبين الآخرين "أحمد وعبدالرحمن" في نهر الفولغا، حيث انزلق أحدهم في المياه بيسار مدخل الجسر بالقرب من محطة القوارب، حيث تحظر السباحة، ليقفز الثاني لمساعدهم ولكنه لم يتمكن من ذلك.

وأضاف العيسوي، لـ"الوطن"، أنه فور ذلك تواصلت الجالية سريعا مع عدة أطرف للتأكد من ذلك، بينما سارعت السفارة المصرية بموسكو والسفير إيهاب نصر، بالتواصل مع الجامعات والأطراف المعنية كافة لإنقاذ جثث الطلاب واتخاذ الإجراءات اللازمة، فضلا عن اهتمام السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بهذا الأمر أيضا.

وتمكن غواصون من العثور على جثتي الشابين بنهر الفولغا بعد بحث لعدة ساعات وسلموهما إلى المحققين، تمهيدا لنقلها إلى مصر، وفقا للعيسوي، مشيرا إلى أنه منذ ذلك الوقت لم تتوقف السفارة المصرية ووزارتي التعليم العالي والهجرة، عن التواصل مع الجالية والأطراف المعنية لمتابعة الحادث أول بأول، ما ينم عن اهتمامهم البالغ بالطلاب وأحوال المصريين في الخارج.

وأشار إلى أن الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نعي فيه الطلاب الغارقون، أورد فيه أنه جرى التواصل مع أولياء أمورهم لاستلام الجثامين بالقاهرة في المواعيد التي ستحدد لاحقا عقب إنهاء الإجراءات اللازمة كافة، ومن المقرر اتخاذ عدة خطوات مع الجهات المعنية في روسيا، من أجل التحقيق واستخراج شهادات الوفاة.