مصيف الغلابة..جمصة يستقبل زائريه بالملايين..وانخفاض الأسعار السر..فيديو وصور

مصيف الغلابة..جمصة يستقبل زائريه بالملايين..وانخفاض الأسعار السر..فيديو وصور

يعد مصيف جمصة والذى يطلق علي مصيف الغلابة من اكثر المصايف استقبالا للزوار خاصة فى موسم الصيف وشم النسيم وأيضا الأعياد حيث يلقب بمصيف الغلابة نظرا لأن الأسعار منخفضة مقارنة بالمصاريف الأخرى.

يمتاز المصيف بالشواطىء المرجانية والتي تطورت بشكل كبير عن الماضي والشاطئ رغم الازدحام إلا أنه يمتاز بالهواء والمياه النقية كما تمتاز جمصة بانخفاض أسعار الإيجارات للشقق مقارنة بالمصايف الأخرى فى المحافظات الأخرى كما يعتبر مصيف اليوم الواحد والتى تمثل نسبة 85% من الزائرين للمصيف أما 15 % فيقضون على الأكثر أسبوعا أو أسبوعين خلال فترة الصيف حيث إن الأكثرية يحبون قضاء أيام مجددة خاصة أبناء الدقهلية لقرب جمصة من مدن وقرى المحافظة.

وتعتبر أسعار الشماسى والكراسى منخفضة جدا بالمقارنة بمصايف أخرى كدمياط الجديده ورأس البر والغردقة أو بلطيم أو الاسكندريه أو غيرها من مصايف "الاغنياء"كما يطلق عليها واعتادت عدد من الأسر اسبوعيا للذهاب جمصة لقضاء إجازة الصيف وتجد أكثر الزائرين لمصيف جمصة هم أهالي القرى التابعة الدقهلية حيث يرغبون دائما فى قضاء إجازتهم والتنزه بجمصه لسببين أولهما اقل المصايف سعرا أيضا لقرب المسافه خاصة اهالى بلقاس وقراها وهناك منهم من يسافر يوميا ويقضى طوال الليل حتى شروق الصباح ويذهبون لعملهم ويعودون للسفر مرة أخرى حيث إن المسافة لا تتعدى نصف ساعة تقريبا.

ويتوافد أيضا أبناء محافظة الغربية من مدينة المحلة على المصيف نظرا لقرب المسافة والسعر المناسب .

وقال أحمد السيد "مدرس "بأنه كل عام يقوم باستئجار شقة له ولاولاده ب450 جنيها أى أن اليوم ب150 جنيها فقط ظل على هذا الحال منذ 3 أعوام فيما كان يقوم قبل ذلك بالذهاب الى راس البر واليوم الواحد بـ300 جنيه وهذا كثير والاسعار هنا رائعة ومناسبة اضافة الى التطورات الأخيرة التى شهدتها جمصة ووجود ملاهى وأماكن التنزه عديدة.

وقالت سامية على "ربة منزل"نحن نقيم ببلقاس ولا نحجز شقق حي نأتى بالسيارة نقضى يومنا ونستمتع حيث ان المسافة لا تتعدى النصف ساعة خاصة أن أطفالي يحبون المصيف جدا وجمصة أصبحت رائعة".

فيما قالت المهندسة سحر لطفى رئيس مدينة جمصة، "ان مصيف جمصة تقدم كثيرا عن السنوات الماضية خاصة ان هناك زيادة فى أعداد السكان بالمدينة عقب بناء شقق سكنية جديدة حيث تم بناؤها خلال الأعوام السابقة ومدينة الشيخ زايد التى تم بناء بها وحدات سكنية متعددة من اجل الشباب وأصبحت جمصة كمدينة ومصيفها والذي يميزها بشكل كبير افضل بكثير من الماضى ويتم نشر فرق الانقاذ بالقرب من الشاطئ فى حالة حدوث اى حالة غرق حيث تم إنقاذ خلال الأسابيع الماضية 9 حالات بفضل جهود فرق الإنقاذ".