شكل جديد لنتيجة أولى ثانوي 2019 على موقع التعليم.. غدا

شكل جديد لنتيجة أولى ثانوي 2019 على موقع التعليم.. غدا نتيجة الصف الاول الثانوي

أعلن المسئولون عن نتيجة أولى ثانوي 2019: إنه سيتم إصدار بطاقة الطالب الخاصة بتفاصيل نتيجة طلاب الصف الأول الثانوي غدًا السبت الموافق 29 يونيو 2019.

وقالت الوزارة: إنه سيتم الإعلان عن الرابط الخاص بإعلان نتيجة الصف الأول الثانوي 2019 في شكل جديد عن طريق بطاقات الطلاب غدًا السبت الموافق 29 يونيو 2019.

وأوضحت الوزارة، أن البطاقة التعريفية تهدف إلى تعريف الطالب بمستواه في المواد الدراسية لتوضيح نقاط القوة والضعف لديه، وذلك بعد تحليل الإجابات الخاصة به في امتحانات شهر مايو الماضي.

وقال المسئولون: إن هذه البطاقة سيكون مدونا بها اسم الطالب وكوده واسم مدرسته ومحافظته والإدارة التعليمية التابع لها.

وأضاف المسئولون أن بطاقة النتيجة سيكون مدونا بها ألوان توضح مقياس أداء الطالب في كل مادة دراسية.

وأوضح المسئولون أن اللون الأزرق يشير إلى اجتياز الطالب للاختبار بتفوق، وهذا يعني أن الطالب قد حقق مستوى دراسيا متميزا في المادة، وأن تحصيله الدراسي جيد.

وأكد المسئولون أن اللون البرتقالي يشير إلى اجتياز الطالب للاختبار في المادة بمستوى مناسب للتوقعات وحصوله على درجات جيدة ولا يزال أمامه الفرصة لتحسين الأداء وتحقيق مستوى التفوق.

أما اللون الأخضر، فقد أكد المسئولون أنه يشير إلى اجتياز الطالب للاختبار وحصوله على درجة النجاح اللازمة للانتقال إلى الصف الثاني الثانوي في المادة، ولكن ما زال مستوى الطالب يحتاج إلى تحسين.

وبشأن اللون الأبيض فهو يعني رسوب الطالب في المادة، مما يستوجب دخوله امتحان الفرصة الثانية.

وأوضح المسئولون أن النقطة السوداء التي يجدها الطالب في كارت النتيجة ستشير إلى أدائه، مؤكدين أنه كلما ارتفعت هذه النقطة السوداء، ارتفعت درجة النتيجة.

وقال المسئولون: في حالة عدم حضور الطالب للاختبار، فسوف يظهر في كارت النتيجة شريط كامل باللون الرمادي.

وكانت قد أعلنت وزارة التعليم الاثنين الماضي ، أن نسبة النجاح في امتحانات الصف الأول الثانوي هذا العام بلغت 91.4%، موضحةً أن تجربة الامتحانات الإلكترونية للصف الأول الثانوي كشفت أن الطلاب لديهم قدرة على اكتساب المهارات الجديدة التي تقاس بمعايير عالمية؛ وتم اعلان النتيجة يوم الاثنين في شكل ناجح أو راسب فقط على هذا الرابط https://g10.emis.gov.eg

وقال المسئولون : "إننا نجتهد من أجل مصلحة أبنائنا ونضعها نصب أعيننا وإننا نجحنا في تحقيق تغيير كبير في فكر الطلاب والانتقال من ثقافة الحفظ والاسترجاع إلى ثقافة البحث والتفكير والابتكار، وتوصيل أكثر من 3.8 مليون امتحان إلكتروني رغم كل العقبات وهذا العدد هو الأكبر في تاريخ الامتحانات الإلكترونية في مصر، حيث يمكن استخدام النظام الإلكتروني في الامتحانات المقبلة لملايين الطلاب في وقت واحد مع نظام تصحيح إلكتروني وكوادر مدربة من المعلمين، وأننا الآن نمتلك نظام امتحانات إلكترونية يعمل بكفاءة."