امرأة تلقى مصرعها بعد قفزها في حمام سباحة.. والسبب خطير

امرأة تلقى مصرعها بعد قفزها في حمام سباحة.. والسبب خطير حادثة

توفيت امرأة بريطانية تبلغ من العمر 36 عامًا بعد أن قفزت إلى حمام سباحة في كوستا بلانكا الإسبانية ليلة أمس، وقد تم بدء تحقيق روتيني برئاسة قوة الحرس المدني وتنسيق من قاضي التحقيق المحلي.

وقضى المسعفون الطبيون 45 دقيقة في محاولة لإنقاذها من خلال ممارسة الصدمات الكهربائية للقلب لكنها فقدت الحياة.

وبحسب ما ورد فقد عانت الشابة الثلاثينية من التشنجات بعد أن قفزت إلى حوض السباحة في منطقة سكنية بأوريويلا، وقد "ماتت في ساعتها"، من المقرر إجراء تشريح للجثة في الساعات القادمة، لكن تقارير محلية ذكرت بأن المرأة التي لم تكشف هويتها عانت من الصرع.

لم يتضح إذا كانت تلك السيدة في عطلة أم من سكان المنطقة وفقًا لميرور، لذا قررت الشرطة فتح التحقيق في الحادثة لمعرفة هوية المرأة، وتبين إذا ما كانت تعاني من أمراض أخرى، أو تعرضت لضربة أثناء سقوطها أدت إلى شللها بالكامل.

تم تسجيل حوادث مشابهة عديدة حول العالم، حيث كانت الأسباب الشائعة لأعداد من الوفيات داخل البحر أو حوض السباحة ترجع للتشنجات والشلل المفاجئ، يذكر أن مدينة أوريويلا هي بلدية تقع في مقاطعة اليكانتي بجنوب شرق إسبانيا، يبلغ عدد سكانها 77.979 نسمة، وهي منطقة طبيعية بحتة يذهب إليها السياح من جميع الدول للاستمتاع بطقسها ومناظرها الطبيعية.