الإفتاء تحذر من فعل شائع بين الكثيرين يوقع بهم في مصيدة إبليس

الإفتاء تحذر من فعل شائع بين الكثيرين يوقع بهم في مصيدة إبليس مصيدة إبليس

قالت دار الإفتاء المصرية، إن هناك فعلًا يقع فيه كثير من الناس، ويغفلون خطورته، فيما يودي بهم إلى الوقوع في براثن إبليس ويجعلهم أسرى للشيطان.

وأوضحت «الإفتاء» عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن الخوف جندي من جنود إبليس، يخيفك الفقر وقلة الرزق، والله يعدك بالإغناء كلما زاد السخاء، مستشهدة بما قال تعالى: «الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا» الآية 268 من سورة البقرة.

وحذرت من حمل الهم والحزن والقلق من المستقبل، قائلة: «لماذا نحمل الهم وتقول إن بكرة المدارس والمصروفات، فربنا لا يطالبنا بعمل الغد، والمستقبل بيد الله سبحانه وتعالى»، منوهة بأنه ينبغي على الإنسان أن ويعمل ويجتهد ويأخذ بالأسباب، ويتوكل على الله عز وجل، ويتيقن بأن كل شيء بيد الله سبحانه وتعالى، إذا ما أراد أن يكرمه الله تعالى ويسدد خطاه ويوفقه، ويعطيه مددًا من عنده، ويستره في الدنيا.

وأكدت أنه لا داعي من الخوف من المستقبل، وحمل هم الغد وبداية العام الدراسي الجديد، منوهًا بأن الله تعالى لم يطالبنا بعبادات وطاعات أو صلوات الغد، فلماذا نطالبه برزق الغد، مستشهدًا بما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل: «يا ابن آدم!، لا تسألني رزق غد كما لم أطالبك بعمل غد. يا ابن آدم ! أنا لك محب؛ فبحقي عليك كن لي محبًا».