لأن الذمم خربت.. أمين الفتوى يحذر من فعل شائع يستهين به الزوجان

لأن الذمم خربت.. أمين الفتوى يحذر من فعل شائع يستهين به الزوجان الزوجان

قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن هناك فعلا شائعا يغفل الزوجان عن خطورته، فيقعون فيه، منوهًا بأن هذا الفعل يتسبب في تفاقم المشاكل بينهما ويُصعب عليهما الحياة الزوجية.

وأوضح «عويضة » خلال البث المباشر بالصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: «زوجي دائمًا يفشي ما بيننا من مشاكل لأقاربه فماذا أفعل؟، فهل يجوز عندما تخطئ الزوجة في بيتها ، أن يشكوها زوجها لأقاربه؟»، أنه ينبغي على الزوج أن يُحافظ على سر بيته.

وأضاف قائلاً: لماذا كل هذا التداخل في العلاقات الزوجية!، لا داعي لتدخل الأقارب بين الزوجين، وينبغي أن يعالج الزوجان مشاكلهما معًا ودون تدخل الآخرين، وفي حال أخطأت الزوجة على الرجل أن يتحدث معها مباشرة ويخبر زوجته باستيائه من فعلها، دون اللجوء لتدخل الأهل والأقارب، وعليه أن يحافظ على سر بيته.

وتابع: فالزوجة تتقبل النصيحة من زوجها لكن قد لا تتقبلها من غيره من الأقارب، مما قد يُسبب مشاكل أو سوء فهم، أو قد تشعر بأنه فضحها فتغضب، مشيرًا إلى أن بيته في غنى عن كل هذا، إلا إذا كان هناك أحد العقلاء وينصحها أمام زوجها، لأن الذمم قد خربت.